التخطي إلى المحتوى
«أرادَ» تغلق بنجاح صفقة تمويل ثانية بعد إصدار للصكوك بقيمة 400 مليون دولار

نجحت شركة أراد للتطوير، الحاصلة على التصنيف (B1) من وكالة موديز و(B+) من وكالة فيتش، في إتمام صفقة تمويل عام ثانية على شكل صكوك بقيمة 400 مليون دولار أمريكي تم إدراجها في بورصة لندن وناسداك دبي. ويعد هذا الإصدار الأول ضمن برنامج صكوك “إرادة” الذي تأسس حديثا وتبلغ قيمته مليار دولار.

حصل هذا الإصدار الجديد لصكوك RegS القياسية لمدة خمس سنوات على تصنيف BB من وكالة فيتش وB1 من وكالة موديز، ويتم تسعير الصكوك على قدم المساواة مع قسيمة بنسبة 8000٪ ضمن نطاق أولي قدره 8.675٪، بفارق 355 نقطة أساس فوق العائد. على السندات الحكومية الأمريكية. وتميزت هذه الصفقة بواحدة من أعلى معدلات تشديد شروط التسعير بين الجهات المصدرة للعقارات في دول مجلس التعاون الخليجي، وتم تسعيرها بفارق يزيد عن 150 نقطة أساس مقارنة بالصكوك التي تم تسعيرها سابقا لأول مرة.

سيتم استخدام عائدات الصفقة لإدارة التمويل الثنائي الحالي والأغراض العامة للشركة ودعم تطوير مشاريع أرادَ الحالية. وشهد إصدار الصكوك طلباً قوياً بين المستثمرين الإقليميين والدوليين، حيث تم تسجيل طلبات اكتتاب بقيمة 1.45 مليار دولار أمريكي، وهو ما يزيد عن ثلاثة أضعاف ونصف حجم الطرح.

وقال الأمير خالد بن الوليد بن طلال، نائب رئيس مجلس إدارة أرادَ: “يمثل هذا الإصدار الهام مؤشراً واضحاً آخر على الاهتمام المتزايد للمستثمرين المؤسسيين من جميع أنحاء العالم بسجل الأداء المستقر والحوكمة الجيدة والنمو الاستثنائي لشركة أرادَ”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *