التخطي إلى المحتوى
ألّفت 7 كتب في حب المملكة

أعرب سفير كازاخستان السابق لدى المملكة بغداد أميريف، عن اعتزازه بالفترة التي قضاها في المملكة، مؤكداً أنها كانت من أفضل فترات حياته. وأعلن: عشت في المملكة أفضل سنوات حياتي. الحياة التي تعلمت فيها الكثير، لأن دور المملكة عالمي وله ثقله الدولي في كافة الجوانب.
وأوضح أنه ألف 7 كتب عن المملكة العربية السعودية تتحدث عن نهضة المملكة وتميزها ودورها العالمي.
وأضاف: عندما ولدت، دعتني جدتي بـ«بغداد» حباً للوطن العربي وحضارته وثقافته التاريخية. وبعد تخرجي عملت في السلك الدبلوماسي وتم تعييني أول سفير لكازاخستان. في المملكة العربية السعودية.

التعاون بين المملكة وكازاخستان

وقال عمريف الذي يؤدي فريضة الحج هذا العام ضيفا على برنامج الحج والعمرة والزيارات لخادم الحرمين الشريفين الذي تنفذه وزارة الشؤون الإسلامية: عملت في السلك الدبلوماسي سفيرا لبلادي لدى المملكة العربية السعودية. المملكة العربية السعودية ودول الخليج وعدد من الدول العربية.
وأكد أن المملكة من أوائل الدول التي قدمت الدعم لكازاخستان، حيث ساهمت في تشييد عدد كبير من المباني الحكومية، كما دعمت مساهمة الصناديق العربية في النمو الاقتصادي لكازاخستان خلال الثلاثين عاماً الماضية. منذ سنوات، وهناك تعاون اقتصادي في عدد من المجالات بين كازاخستان والمملكة، بما في ذلك الطاقة والتعدين والزراعة.
وأشاد ببرنامج ضيف الحج لخادم الحرمين الشريفين والخدمات التي يقدمها البرنامج، مقدماً الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، سمو ولي العهد – حفظه الله إليهم – وإلى وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد التي تنفذ البرنامج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *