التخطي إلى المحتوى
أمن «الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة» تكمل استعداداتها لاستقبال المركبات بالمناطق الحرة في إجازة عيد الأضحى

كثفت الإدارة الأمنية بمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة استعدادتها لاستقبال الأفراد والشركات في المنافذ والمناطق الحرة، حيث تشرف المؤسسة على الأمن في دبي خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، لضمان انسيابية الدخول. وحركة الخروج في هذه المجالات، وذلك ضمن استراتيجيتها لتقديم كافة أنواع الدعم والاستجابة للمستثمرين والعملاء واستعدادها لتطبيق مبادئ ومعايير النظام الأمني ​​في هذه المجالات.

أكد ناصر النيادي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، أن كافة فرق العمل المعنية كثفت جهودها للحفاظ على سهولة وصول المركبات إلى مناطق التطوير الخاصة التي تشرف عليها المؤسسة للسلامة، مضيفاً أن هذه الجهود تأتي ضمن في إطار الاستعدادات التي تتبعها مختلف الجهات المختصة في الإمارة لضمان استمرارية الأعمال وعدم التوقف خلال موسم الأعياد، بهدف تعزيز مكانة دبي كمركز تجاري واقتصادي رائد في المنطقة.

وتابع: «تتضمن الإجراءات الأمنية المتخذة تعزيز عمليات التفتيش والمراقبة على نقاط الدخول والخروج الرئيسية من المناطق التي تشرف عليها إدارة الأمن، بالإضافة إلى تكثيف الدوريات من قبل إدارة أمن مؤسسة المنافذ والجمارك والمنطقة الحرة و واستخدام أحدث التقنيات والتطبيقات التي تعزز الجوانب الأمنية للتأكد من التزام الأفراد بالتعليمات واتباع التعليمات الصادرة. “بهدف المساهمة في حفظ الأمن والنظام خلال إجازة عيد الأضحى في تلك المناطق”.

وتغطي هذه الإجراءات الأمنية 8 مناطق خاضعة لسيطرة المؤسسة، هي ميناء جبل علي، ومنطقة جبل علي الحرة، وجافزا، وميناء راشد، وميناء الحمرية، ومدينة دبي الملاحية، والأحواض الجافة العالمية، وميناء ديرة، حيث شهدت هذه المناطق تحركات نشطة خلال الأشهر الأولى من العام. نصف العام في عام 2024، مع إصدار أكثر من مليون ونصف تصريح سلامة ودخول ما يقرب من 15 مليون مركبة، مما يعكس زيادة الطلب على هذه المناطق ونمو حجم الأعمال هناك.

وقال النيادي: «تهدف المؤسسة إلى تعزيز التعاون مع السلطات المحلية والمنظمات الدولية المعنية بالأمن، من خلال المشاركة في التدريبات العملية التي تقام للاستعداد للاستعداد الأمني ​​في أوقات الطوارئ، حيث تم منذ مطلع العام الجاري إجراء 95 تمريناً عملياً، بالإضافة إلى للمشاركة في أربع دورات تدريبية بهدف تبادل الخبرات والمعارف لوضع استراتيجيات مشتركة تزيد من أمن الموانئ والجمارك، حيث يعد ذلك من أهم أسس النجاح في تحقيق أهدافها الإستراتيجية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *