التخطي إلى المحتوى
«أوراكل» تحتفل بمرور 35 عاماً على الحضور بالإمارات

احتفلت شركة أوراكل، أمس، بالذكرى الخامسة والثلاثين لتواجدها في الإمارات. ويعكس هذا الإنجاز مرور أكثر من ثلاثة عقود من الابتكار المستدام والنمو والتوسّع على مستوى الدولة. تمّ تنظيم حفل رسمي في مكتب أوراكل في مدينة دبي للإنترنت التابعة لمجموعة تيكوم، للاحتفاء بهذه المناسبة المهمة بحضور عمّار المالك، النائب التنفيذي لرئيس مجموعة تيكوم – القطاع التجاري، بصفته ضيف الشرف.

وقال نِك ريدشو، نائب الرئيس الأول لتقنيات السحابة ورئيس شركة أوراكل في الإمارات: «لطالما كانت الإمارات موطناً لنا منذ 35 عاماً، ونفخر اليوم بنجاح أوراكل في هذه الدولة ذات الرؤية المستقبلية، حيث يرتبط نجاحنا بشكل مباشر بتحول دولة الإمارات المذهل إلى قوة اقتصادية وتقنية عالمية. وأودّ أن أهنئ قيادة دولة الإمارات الحكيمة، وأن أتقدم لهم بالشكر على توفير بيئة مناسبة لازدهار وتطور الشركات.

وتلتزم «أوراكل» بشكل راسخ بمساعدة دولة الإمارات في تحقيق أهدافها الوطنية، ونعمل من خلال مناطق سحابتنا ومراكز الابتكار الفريدة التي تركز على الذكاء الاصطناعي في دبي وأبوظبي، وتوافر أحدث حلول السحابة المتكاملة القائمة على الذكاء الاصطناعي، على المُضيّ بخطى واسعة لتسريع دعمنا لدولة الإمارات.

وقال عمّار المالك: «يسرّنا في مدينة دبي للإنترنت، التي تضمّ مقرّ شركة «أوراكل» الإقليمي منذ أكثر من عقدين، أن نلمس بشكل مباشر الأثر الإيجابي العميق الذي أسهمت هذه الشركة في تحقيقه على مستوى المنطقة وخارجها». وهنّأ عمّار المالك «أوراكل» على مرور 35 عاماً على تواجدها في الدولة، مؤكداً حرص مدينة دبي للإنترنت على تقديم أفضل بيئة أعمال لشركات التكنولوجيا وتوفير كل ما يلزمها من مقومات وحلول في إطار سعيها للاستفادة القصوى من الإمكانات اللامحدودة لتكنولوجيا المستقبل.

وأضاف: «لا شكّ في أنّ المبادرات الحكومية الاستراتيجية، مثل أجندة دبي الاقتصادية D33 وخطة دبي السنوية لتسريع تبنّي استخدامات الذكاء الاصطناعي، سوف تسهم في استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي بطرقٍ مسؤولة وفعّالة ضمن عدد لا يُحصى من القطاعات والصناعات، في ظلّ مواصلة نمو هذا القطاع الناشئ بشكل متسارع اليوم. وبالطبع، سوف تلعب «أوراكل» بفضل مكانتها العريقة ضمن الأسواق العالمية دوراً بارزاً في تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي بنجاح، متمنين لها تحقيق المزيد من الإنجازات خلال السنوات المقبلة».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *