التخطي إلى المحتوى
إطلاق حملة حول «سلامة العائلة على الإنترنت»

أطلقت الهيئة العامة للاتصالات والحكومة الرقمية “تادرا”، أمس، حملة إعلامية مشتركة مع مجلس الإمارات للإعلام ومنصة “تيك توك” حول “السلامة العائلية على الإنترنت”، ضمن مبادرة مجتمعية تهدف إلى نشر الوعي بما يسهم في حماية الأطفال والعائلات أثناء تصفحهم لمواقع الإنترنت، وخاصة منصات التواصل الاجتماعي.

وتضمنت الحملة المشتركة مجموعة متنوعة من الأفلام التوعوية القصيرة، والتي بدورها تثقيف الأطفال والأسر حول الاستخدام الآمن للمنصات الرقمية، وتركز بشكل مكثف على المواضيع المتعلقة بالخصوصية والألعاب الإلكترونية والتنمر الإلكتروني والإفراط في استخدام الأجهزة الإلكترونية والإشراف الأبوي. أدوات التحكم.

اهتمام

قال المهندس ماجد سلطان المسمار، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات والحكومة الرقمية، إن الهيئة تهتم بمختلف شرائح المجتمع، وتعطي أولوية قصوى للأطفال والأسر، وتعمل على إطلاق مبادرات وبرامج توعوية لزيادة ثقافتهم السلامة على الإنترنت، مشيراً إلى أن مجتمع الإمارات يعد من أكثر المجتمعات استخداماً على الإنترنت، مما يزيد من احتمالية الأخطاء، وبالتالي فإن إطلاق مثل هذه الحملات يكفي للتوعية بتزايد التهديد، إن كان موجوداً، وكيفيته. لكى تتعامل مع.

قيّم

وأكد محمد سعيد الشحي الأمين العام لمجلس الإمارات للإعلام أن إطلاق هذه الحملة يأتي في إطار استعداد المجلس لحماية الأطفال والأسر من المحتوى الذي يخالف مبادئ وقيم دولة الإمارات من خلال التعاون. مع المؤسسات الحكومية المعنية والمنصات الرقمية، مشيراً إلى أن المجلس يعمل على تطوير التشريعات التي تنظم المحتوى الإعلامي المتداول على كافة المنصات، لضمان بيئة رقمية آمنة ومسؤولة للأطفال في الدولة. ونوه بأهمية هذه المبادرة لتوعية الأسر بأفضل الممارسات لضمان السلامة الرقمية لأطفالهم، وتزويدهم بالأدوات والآليات المناسبة لمواجهة التحديات التي قد تواجههم.

أدوات

وقالت جنان الهشلي، رئيس قسم السياسة العامة في منصة تيك توك لدول مجلس التعاون الخليجي، إن هذه المبادرة ستزود المجتمعات الرقمية بالمعلومات والأدوات اللازمة لضمان سلامة عائلاتهم عبر الفضاء الرقمي لضمان ذلك.

وتركز الحملة على إثارة قضايا الخصوصية عند استخدام الإنترنت نظراً لأهميتها في حماية البيانات الشخصية التي لا ينبغي مشاركتها مع الآخرين، وأدوات التحكم في الخصوصية مثل البصمات الرقمية، وكيف يمكن مراقبتها واستخدامها لمنع الوصول غير المصرح به. لتلك البيانات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *