التخطي إلى المحتوى
اتساع اتفاقيات الشراكة الاقتصادية مع الإمارات يتيح للشركات الصناعية نفاذاً أكبر بالأسواق الدولية

أكد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، أن معرض إينوبروم 2024 الصناعي الدولي، الذي يقام سنوياً في مدينة يكاتيرينبورغ في جمهورية روسيا الاتحادية، يعد فرصة مهمة لإبراز آخر التطورات في بيئة الأعمال في دولة الإمارات والميزات النسبية الفريدة التي توفرها للشركات الصناعية الدولية الباحثة عن فرص للنمو والتوسع، خاصة في ظل استمرار اتساع شبكة الشركاء التجاريين والاستثماريين للدولة حول العالم من خلال برنامج اتفاقيات الشراكة الاقتصادية الشاملة التي تتيح وصولاً أسرع ونفاذاً أكبر للشركات الصناعية والمصدرين إلى مجموعة من أكبر الأسواق وأسرعها نمواً حول العالم انطلاقاً من الإمارات.

وأوضح معاليه، في تصريح لوكالة أنباء الإمارات “وام” على هامش الحدث، أن مشاركة الإمارات ضيف شرف في المعرض يأتي في إطار الحرص على الاطلاع على الفرص الاستثمارية والتجارية في أسواق جديدة.

وقال إن المعرض الذي تنظمه وزارة الصناعة والتجارة الروسية، يُعد منصة دولية مهمة للشركات الصناعية لعرض التطور في القطاع الصناعي، ومناقشة واستكشاف الفرص وحلول التحديات الرئيسية والاتجاهات في القطاع الصناعي، بمشاركة قادة الصناعة وممثلي الحكومات وعدد كبير من الشركات والوفود من مختلف دول العالم.

جدير بالذكر أن فعاليات المعرض الصناعي الدولي إينوبروم 2024-innoprom، انطلقت أمس وتختتم غدا في مدينة يكاترينبورغ الروسية.

وتركز مشاركة الدولة على تعزيز العلاقات الثنائية، عبر تسليط الضوء على الفرص الاستثمارية والصناعية والتجارية، وتبادل الخبرات والمعرفة، والتعاون بين القطاعات الصناعية ذات الأولوية، والشراكات المحتملة.

وتستعرض الإمارات خلال مشاركتها الفعالة في الحدث، أبرز الفرص الاستثمارية والمزايا التنافسية والممكنات والشراكات النوعية المقدمة للمستثمرين الصناعيين في الدولة، لتعزيز نمو وتنافسية الشركات الصناعية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *