التخطي إلى المحتوى
«الأعلى للطاقة في دبي» ينفذ حملات تفتيشية على قطاع «الديزل»

كثف المجلس الأعلى للطاقة في دبي، بصفته الجهة المختصة بتنظيم تداول المنتجات البترولية في إمارة دبي، الحملات التفتيشية على قطاع زيت الغاز “الديزل” على مستوى الإمارة، باعتباره الجهة المشتركة الدائمة الموقع بدأ فريق التفتيش أعمال الرصد والتفتيش الميداني في القطاع بالتعاون مع جهات مختلفة منها وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وزارة الموارد البشرية والتوطين، شركة بترول الإمارات الوطنية (إينوك)، هيئة الطرق والمواصلات وبلدية دبي والإدارة العامة للحماية المدنية ووزارة الاقتصاد والسياحة في دبي.

أكد معالي سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، في تصريح صحفي اليوم، أن المجلس يعمل على تنظيم الممارسات التجارية وتطبيق أعلى المعايير العالمية في السلامة ومنع تداول الديزل عبر النقل والتخزين. وتوزيعها في الإمارة وفقاً للمواصفات المعتمدة في الدولة.

وأكد أن الحملات التفتيشية المكثفة التي ينفذها المجلس في قطاع زيت الغاز (الديزل) تهدف إلى تنظيم التجارة ومكافحة الممارسات غير القانونية التي تضر بسلامة القطاع والبيئة.

من جانبه، قال سعادة أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة رئيس لجنة تنظيم تجارة المنتجات البترولية في دبي، إن الهدف من الحملات التفتيشية، بالتعاون مع التفتيش الميداني ويعمل الفريق على مكافحة الممارسات المخالفة، بما في ذلك تداول المواد البترولية غير المطابقة للمواصفات المعتمدة في دولة الإمارات، وبيع وتوزيع الديزل في أماكن غير مرخصة مما يهدد السلامة العامة وتلوث البيئة والتربة والمياه الجوفية من تسربات الديزل. تخزين مادة الديزل عبر وسائل وصهاريج غير مصرح بها وغير صالحة للاستعمال، واستخدام وسائل نقل غير مصرح بها وغير مؤهلة لمناولة وتوزيع مادة الديزل.

من جانبه أوضح برهان الهاشمي نائب رئيس اللجنة أن الحملات تساهم في التأكد من أن ممارسات التجارة والتوزيع في قطاعات المنتجات النفطية تتوافق مع قرارات المجلس وتضمن التنفيذ الفعال للسياسات المتعلقة بتنظيم السوق. التجارة في المنتجات البترولية. المنتجات في دبي.

يُشار إلى أن المجلس الأعلى للطاقة في دبي أجرى عدة حملات تفتيشية شملت أيضاً قطاع الغاز البترولي المسال، بما في ذلك النقل والتوزيع والتخزين، للتأكد من تطبيق أعلى معايير السلامة وفقاً للمواصفات المحددة في الدولة. تمت الموافقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *