التخطي إلى المحتوى
الإمارات تؤكد حرصها على تحقيق أعلى معدلات السلامة الغذائية

أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة استعدادها لتحقيق أعلى مستويات السلامة الغذائية وضمان حصول جميع أفراد المجتمع على الغذاء الآمن والصحي والمغذي في كافة الظروف والأوقات.

جاء ذلك خلال مشاركة وفد الدولة في اجتماع فريق العمل الخليجي لهيئة الدستور الغذائي (كوديكس) الذي نظم بالعاصمة القطرية الدوحة بحضور ممثلي هيئة التقييس الخليجية والمنظمات الداعمة. مثل الجمعية الدولية لعلوم التشريع الغذائي، إلى جانب نخبة من خبراء الهيئات العلمية الدولية ورؤساء وفود الدول الأعضاء.

وفد الدولة برئاسة سعادة موزة سهيل المهيري نائب مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية للشؤون التنظيمية والإدارية رئيس اللجنة الوطنية الإماراتية للدستور الغذائي من وزارة الصناعة والتنمية المتقدمة واستعرضت التكنولوجيا التجارب والمبادرات الناجحة في دعم قضايا سلامة الغذاء مثل التشريعات والمواصفات القياسية واللوائح الفنية لدعم صناعة الأغذية وتحسين سلامة الغذاء والتعامل مع القضايا الناشئة المتعلقة بإمدادات الغذاء والطاقة.

وشددت موزة المهيري على أهمية تعزيز التعاون بين الأشقاء في دول الخليج العربي في مختلف القضايا المتعلقة بسلامة الغذاء، حيث يساهم الاجتماع في رفع مستوى الأمن الغذائي في المنطقة وتحسين صحة المواطنين الخليجيين.

وقدمت عرضاً حول “وضع معيار دولي لحليب الإبل”، والذي تضمن مقترحاً لوضع معيار دولي لحليب الإبل، والذي تمت الموافقة عليه من قبل هيئة الدستور الغذائي لإقليم الشرق الأدنى على المستوى الوطني عند تشكيل خطة فنية لوضع مواصفة خاصة بألبان الإبل وإعداد وثيقة لهذا الغرض.

وأشارت إلى أن الأمم المتحدة أعلنت عام 2024 سنة دولية للإبليات، وهي فرصة جيدة لدعم هذا الاتجاه، حيث تعتبر الإبل عنصرا أساسيا لمعيشة وغذاء ملايين الأسر في أكثر من 90 دولة في العالم. عالم. وأهمها المنطقة العربية.

واختتم العرض بالإعلان عن نية دولة الإمارات تنظيم منتدى دولي لدعم وتطوير حليب الإبل في سبتمبر من العام الحالي 2024، والذي يهدف إلى تسليط الضوء على فوائد وأهمية تنظيم إنتاجه ووصفه وتداوله في حليب الإبل. دعم الجهود الحالية لوضع معيار دولي لحليب الإبل تحت مظلة هيئة الدستور الغذائي.

وأكدت أن الأمن الغذائي يعد أحد الركائز الأساسية الداعمة لتحقيق الأمن الغذائي والاستدامة البيئية للزراعة وإنتاج الغذاء، مما يسهم في تحقيق طموحات القيادة لمجتمع أكثر ازدهاراً وسعادة.

جدير بالذكر أن اللجنة الوطنية الإماراتية للدستور الغذائي تأسست عام 2020 لتعزيز منظومة الأمن الغذائي، حيث تهدف الدولة إلى أن تتصدر الإمارات مؤشر الأمن الغذائي العالمي من خلال استراتيجيتها الوطنية للأمن الغذائي. بحلول عام 2051.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *