التخطي إلى المحتوى
الإمارات تتصدر مشهد قطاع تطوير المهارات في المنطقة

أعلنت مؤسسة التعليم والتدريب والتوظيف الأسترالية «ETEA» عن توسعها في منطقة الشرق الأوسط عبر دولة الإمارات. وتقدم مؤسسة التعليم والتدريب والتوظيف الأسترالية وحدات دراسية معتمدة في أكثر من 500 مجال، بما يتماشى مع الأهداف الطموحة للمنظمات والهيئات في الإمارات والتي تهدف إلى تطوير مهارات العاملين لديها. وقالت المؤسسة إن الإمارات تتصدر مشهد قطاع تطوير المهارات في المنطقة.

ويسهم القطاعان العام والخاص في المنطقة في تحسين الكفاءة لتتوافق مع المعايير التعليمية الدولية. ومع تنويع الاقتصاد في الإمارات العربية المتحدة، هناك تركيز على تطوير قوة عاملة ماهرة، حيث يؤثر تحسين المهارات بشكل إيجابي على رفاهية الموظفين ويعزز الابتكار والتعلم المستمر.

وتُعرف مؤسسة التعليم والتدريب والتوظيف الأسترالية ببرامجها التدريبية المهنية المعتمدة، التي توفر التدريب اللازم لتمكين الموظفين من المساهمة بشكل فعال في مجالات عملهم. وتقدم المؤسسة مجموعة من الدورات المصممة لتلبية احتياجات صناعات متعددة، بما في ذلك دعم الصحة النفسية، الرفاهية، الأعمال، القيادة وخدمات المجتمع. هذه البرامج تهدف إلى توفير المهارات العملية والمعرفة ذات الصلة بالصناعة لضمان استعداد الموظفين للمساهمة في مجالاتهم.

وقال آلان هيكلينج، رئيس مجموعة شركات «هايدلبرج» في التعليم والتدريب والتوظيف أستراليا: إن توسّع مؤسسة التعليم والتدريب والتوظيف الأسترالية في الشرق الأوسط يعكس التزامنا بتقديم التدريب المهني على مستوى عالمي. ونحن نهدف إلى دعم القطاعين العام والخاص في جهودهما لبناء قوة عاملة ماهرة. وللتدريب المهني تأثير كبير على الأفراد والاقتصادات. ومن خلال تزويد المهنيين بالمهارات العملية، يعزز التعليم المهني قابلية التوظيف والإنتاجية ورضا الوظيفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *