التخطي إلى المحتوى
الإمارات تعزز دور الذكاء الاصطناعي في قطاع الطاقة

أكد المركز الأقاليمي للتحليل الاستراتيجي في أبوظبي أن استخدام دولة الإمارات لتقنيات الذكاء الاصطناعي في قطاع الطاقة يتماشى مع التوجهات الراسخة للدولة لتحسين الكفاءة والاستدامة والسلامة وزيادة الإنتاجية ومعالجة التحديات التي تواجه القطاع بشكل عام.

وقال المركز في ورقة بحثية حديثة إن تبني دولة الإمارات لتقنيات وحلول الذكاء الاصطناعي في قطاع الطاقة يواكب التطورات والمعايير العالمية ويضع الدولة في طليعة الدول التي تستخدم تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة في استشراف المستقبل في كافة المجالات الحيوية. المناطق. القطاعات.

وأوضح أن دولة الإمارات تواصل جهودها وتعاونها الدولي لاستدامة وتطوير قطاع الطاقة، وهو ما أكدته قمة مجموعة السبع في إيطاليا حول الذكاء الاصطناعي والطاقة. وتعمل الدولة أيضًا على توقيع المزيد من الشراكات العالمية واعتماد أحدث التقنيات لتطوير القطاع.

وكانت وزارة الطاقة والبنية التحتية قد أطلقت في وقت سابق بحثين علميين بالتعاون مع جامعة هيريوت وات – بريطانيا العظمى. الأول يدور حول الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا التعلم الآلي للاستجابة لجانب الطلب على الطاقة، وخاصة الطاقة المتجددة، بينما يهتم الثاني بتأثير تغير المناخ على إدارة الطلب.

وقعت وزارة الطاقة في أبوظبي مذكرة تفاهم مع مؤسسة الكهرباء الصينية بشأن تعزيز تحول الطاقة وتحقيق صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050.

وأعلن AiQ، وهو مشروع مشترك بين أدنوك ومجموعة 42، التي تمتلك محفظة متنامية من التطبيقات المدعومة بالذكاء الاصطناعي، عن عدة اتفاقيات مع شركات طاقة عالمية لإيجاد حلول ومعالجة التحديات التي تواجه القطاع، مع استخدام هاليبرتون وهانيويل. .. تقنياتها في أنشطة الاستكشاف والإنتاج في أدنوك.

وقامت AIQ بتطوير أكثر من عشرين تطبيقًا للذكاء الاصطناعي وسجلت ستة عشر براءة اختراع، مما ساعد على زيادة الكفاءة وزيادة القيمة ضمن عمليات أدنوك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *