التخطي إلى المحتوى
الإمارات تقود سباق الطائرات العمودية الكهربائية عالمياً

تشهد دولة الإمارات نشاطاً متزايداً في طائرات الإقلاع والهبوط العمودي الكهربائية (eVTOL)، حيث من المتوقع أن يكون المجال الجوي الإماراتي مزدحماً بهذه الطائرات خلال الـ 18 و24 شهراً المقبلة، وفقاً لصحيفة “فيرتيكال ماج” الكندية. موقع متخصص في صناعة طائرات الهليكوبتر.

وبحسب الموقع، فإن دولة الإمارات تحتل مكانة رائدة عالمياً في اعتماد وتشغيل طائرات النقل الجوي المتطورة وواسعة النطاق. وشهدت فعاليات “DriftX” التي أقيمت في أبوظبي في إبريل الماضي، إعلانات كبرى لنخبة من أشهر شركات المروحيات الكهربائية العالمية.

وأكد الموقع أن دولة الإمارات في طليعة التخطيط والتطوير في مجال الطيران الكهربائي الإقلاع والهبوط العمودي، وذلك بفضل الخطوات الملموسة التي اتخذتها الدولة لدعم شركات الطيران على العمل والتشغيل في الدولة، بما في ذلك الاستثمارات الكبيرة في مجال الطيران الكهربائي. بناء مدارج لهذا النوع من الطائرات.

وينقل التقرير عن متحدث باسم جوبي قوله إن دبي تظهر التزاماً قوياً بكونها رائدة عالمياً في اعتماد تكنولوجيا طائرات الهليكوبتر. وقال المتحدث: «حصلت الشركة على الحق الحصري لتشغيل خدمة التاكسي الطائر في دبي لمدة ست سنوات، كما تم توقيع اتفاقية مع حكومة دبي، على هامش القمة العالمية للحكومات». وأكد أن حكومة دبي لديها رؤية واضحة حول كيفية دمج هذه التكنولوجيا الجديدة مع وسائل النقل الحالية.

كما أشار التقرير، وفقا لما نصت عليه الاتفاقية المبرمة بين آرتشر وأبوظبي للاستثمار، إلى أن الأخيرة ستدعم عمليات شركات الطيران. وتعتقد eHang أيضًا أن دولة الإمارات العربية المتحدة تلتزم تمامًا بمعايير إطلاق الخدمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *