التخطي إلى المحتوى
«الاتحادية للشباب» و«تريندز» يستعرضان تعزيز دور الشباب وجهود صنع المستقبل

بحثت المؤسسة الاتحادية للشباب، ومركز «تريندز» للبحوث والاستشارات، سبل تعزيز دور الشباب وتمكينهم من خلال البحث العلمي، ودفع جهود صنع المستقبل.

جاء ذلك خلال استقبال معالي الدكتور سلطان بن سيف النيادي، وزير دولة لشؤون الشباب، وفداً من باحثي مركز «تريندز» للبحوث والاستشارات برئاسة الدكتور محمد عبدالله العلي، الرئيس التنفيذي لـ«تريندز».

وجاء اللقاء في إطار سعي المؤسسة الاتحادية للشباب، ومركز «تريندز»، لتبادل الخبرات عبر عقد شراكات بناءة، بهدف تعزيز قدرات الشباب وتمكينهم، كما تركز على مناقشة آفاق التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك، في إطار تحقيق الأهداف التي تخدم التنمية البشرية والاستدامة.

وتناول الجانبان أهمية البحث العلمي في تمكين الشباب ودفع جهود صنع المستقبل، وضرورة تشجيع التعاون المتبادل في مجال البحث العلمي، ودعم المبادرات لدى الجانبين عبر شراكات تعزز مختلف جوانب العمل الوطني.

وثمن معالي الدكتور سلطان النيادي حرص مركز «تريندز» على تمكين الشباب ورفع قدراتهم وصقل مهاراتهم، بما يمكنهم من الابتكار والتعلم للمساهمة الفاعلة في صنع المستقبل.

وأكد معاليه أن المؤسسة الاتحادية للشباب تستمد توجهاتها من رؤية القيادة الرشيدة في أهمية عقد شراكات نوعية تعزز من دور الجهود الوطنية في دعم الشباب وتمكينهم ومنحهم فرصاً جديدة لتطوير خبراتهم المعرفية، لذلك تحرص على التعاون مع «تريندز» في مجالات عدة تسهم في صقل مهارات الشباب وتعزيز البحث العلمي والبحوث المتخصصة، بالإضافة إلى تعزيز تبادل الخبرات.

من جهته، أكد الدكتور محمد العلي أهمية التبادل المعرفي والتطوير الاستراتيجي والمؤسسي، تعزيزاً للابتكار ودعماً للقدرات الشبابية من كل جوانبها المعرفية والعملية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *