التخطي إلى المحتوى
البنك الدولي يؤكد توقعاته بنمو اقتصاد الإمارات 4.1 % في 2025

ويتوقع البنك الدولي أن يحقق الاقتصاد العالمي معدلات نمو مستقرة في عام 2024 للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات.

وقال البنك في تقرير إنه يتوقع أن يظل النمو العالمي مستقرا عند 2.6% في 2024، قبل أن يرتفع إلى متوسط ​​2.7% في الفترة 2025-2026، وهو أقل بكثير من متوسط ​​3.1% في العقد. قبل الأزمة. تفشي جائحة «كوفيد 19».

أكد البنك الدولي توقعاته بأن ينمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لدولة الإمارات العربية المتحدة بنسبة 3.9% في عام 2024.

وذكر البنك الدولي في تقريره “الآفاق الاقتصادية العالمية” الذي أصدره أمس أن اقتصاد الإمارات سيواصل نموه حيث من المتوقع أن يرتفع معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي إلى 4.1% في العام المقبل 2025.

وفي إبريل/نيسان الماضي، رفع البنك الدولي توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى 3.9% في 2024، ارتفاعاً من توقعاته البالغة 3.7% في يناير/كانون الثاني الماضي، والتي ستكون الأعلى في منطقة الخليج، تليها البحرين بنسبة 3.5%، الكويت 2.8%، السعودية 2.5%، قطر 2.1%، عمان 1.5%.

وبحسب التقرير، من المتوقع أن تنمو اقتصادات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 2.8% في عام 2024، ارتفاعاً من 1.5% في عام 2023، وتصل إلى 4.2% في العام المقبل 2025.

وقدر تقرير البنك الدولي نمو اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 2.8% في عام 2024، ويرتفع إلى 4.7% في عام 2025، في حين من المتوقع أن تنمو اقتصادات الدول المصدرة للنفط في عام 2024 بنسبة 2.8% و 4.2%. و2025 على التوالي.

ويظهر التقرير أنه من المتوقع أن تحقق اقتصادات الدول المستوردة للنفط نموا بنسبة 2.9% في عام 2024 و4% في عام 2025.

تقسيم الاقتصادات

وبحسب التقرير، من المتوقع أن تنمو الاقتصادات النامية بمتوسط ​​4% خلال الفترة 2024-2025، وهو أبطأ قليلاً مما كان عليه في عام 2023، بينما من المتوقع أن يتسارع النمو في الاقتصادات منخفضة الدخل إلى 5% في عام 2024، ارتفاعاً من 3.8%. % في عام 2023.

ومن بين الاقتصادات المتقدمة، من المتوقع أن يظل معدل النمو مستقرا عند 1.5% في عام 2024، قبل أن يرتفع إلى 1.7% في عام 2025.

وقال إنديرميت جيل، كبير الاقتصاديين والنائب الأول لرئيس مجموعة البنك الدولي: “بعد أربع سنوات من الاضطرابات الناجمة عن جائحة فيروس كورونا والصراعات والتضخم وتشديد السياسة النقدية، يبدو أن النمو الاقتصادي العالمي يستقر، لكنه في مستوى منخفض”. مستوى أقل. من ذي قبل.”

التضخم والفائدة

ومن المتوقع أن ينخفض ​​التضخم العالمي إلى 3.5% في عام 2024 وإلى 2.9% في عام 2025، ولكن بوتيرة أبطأ مما كان متوقعا قبل ستة أشهر فقط. ونتيجة لذلك، من المتوقع أن تظل العديد من البنوك المركزية حذرة في خفض أسعار الفائدة.

ومن المرجح أن تظل أسعار الفائدة العالمية مرتفعة وفقا لمعايير العقود الأخيرة، بمتوسط ​​نحو 4% خلال الفترة 2025-2026، أي ما يقرب من ضعف متوسط ​​الفترة 2000-2019.

في جميع أنحاء العالم

وحذر البنك من أن النمو العالمي لا يزال بطيئا مقارنة بالمعايير السابقة، وأن الدول الأكثر فقرا مثقلة بالديون الثقيلة وارتفاع أسعار الفائدة، كما أن ارتفاع الحواجز التجارية يعرض الرخاء في جميع أنحاء العالم للخطر.

وتفرض الحروب في أوكرانيا وغزة المزيد من الضغوط على الاقتصادات الإقليمية.

ويمثل النمو الأقوى من المتوقع في الولايات المتحدة، صاحبة أكبر اقتصاد في العالم، 80% من توقعات البنك الدولي.

وتتوقع الوكالة الآن أن ينمو الاقتصاد الأمريكي بنسبة 2.5% في عام 2024، وهي نفس وتيرة عام 2023 ولكن بزيادة حادة عن نسبة 1.6% التي توقعها البنك في يناير.

وقال أيهان كوسي، نائب كبير الاقتصاديين في مجموعة البنك الدولي ومدير توقعات اقتصاديات التنمية، لوكالة أسوشيتد برس قبل إصدار أحدث تقرير للبنك حول التوقعات الاقتصادية العالمية، إن “النمو في الولايات المتحدة استثنائي”.

وفي الفترة من يناير إلى مارس، نما الاقتصاد الأمريكي بمعدل سنوي بلغ 1.3% فقط، وهي أبطأ وتيرة منذ ما يقرب من عامين. وبحسب كوسي، فإن توقعات البنك الدولي أخذت في الاعتبار التباطؤ في الربع الأول من العام.

ويرجع هذا الانخفاض إلى حد كبير إلى عوامل يعتبرها الاقتصاديون مؤقتة، مثل ارتفاع الواردات وانخفاض المخزونات التجارية.

وحدد البنك توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لمنطقة اليورو في عام 2024 عند 0.7%، دون تغيير عن توقعات يناير، بينما رفع توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للصين في عام 2024 من 4.5% في توقعات يناير إلى 4.8%.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *