التخطي إلى المحتوى
التزام 500 منشأة وموقع بالمدينة المنورة بمعايير الجودة

كشف المركز الوطني لمراقبة الالتزام البيئي أن أكثر من 500 منشأة وموقع زائر بالمدينة المنورة تلتزم بمعايير الجودة.
وذلك لتأثيرها على البيئة، قبل وأثناء وصول قوافل الحجاج لزيارة المسجد النبوي بعد انتهاء مناسك حجهم عام 1445هـ.

مشاريع البناء الكبرى

وأوضح مدير فرع المركز بالمدينة المنورة المهندس عمر بن محمد طه، أن الرقابة البيئية تمنع وصول الزوار إلى المدينة.
وأشار إلى أنه واصل على مدار 24 ساعة يوميا جميع الأنشطة التي تجري على طريق الحاج وفي المناطق التي يتواجد فيها، في المسجد النبوي وفي المساجد الأخرى مثل مسجد قباء والميقات، ساحة معركة غزوة مكة. أحد ومسجد الفتح.
هذا بالإضافة إلى باقي الأنشطة التنموية والبعثات الطبية ومراكز المعيشة والمشاريع الإنشائية الكبرى وجميع طرق الحج من وإلى مداخل المدينة المنورة والمنافذ البرية عبر الطرق البرية بما فيها محطة الحرمين.

استلام التقارير البيئية

وأشار إلى أن الفرق الميدانية تعمل على مدار الساعة لتلقي التقارير البيئية على الرقم 988؛ التعامل مع حالات التجاوز البيئي أو الطوارئ والحوادث البيئية.

وأوضح أن التفتيش البيئي يتم وفق أفضل الممارسات باستخدام تطبيقات التفتيش البيئي المتخصصة وأجهزة المراقبة المحمولة المرتبطة بقاعدة بيانات يتم تحليل ومتابعة مؤشراتها من قبل وحدة الرصد المركزية.
وأشار إلى أن المراقبة البيئية تشمل جمع عينات من البيئات البيئية المتضررة أو المشتبه فيها نتيجة المخالفات أو لأسباب التحقق من السلامة البيئية.
وذلك للتأكد من معرفة سلوك وانتقال الملوثات المحتملة إلى الأماكن التي يتواجد بها الحجاج خلال الموسم.

محطات قياس جودة الهواء

وأوضح المركز الوطني للرصد البيئي أن هناك محطات لقياس جودة الهواء، الثابتة والمتحركة، في أهم الأماكن التي يتواجد بها حجاج المدينة.
ويرصد ملوثات الهواء التي تؤثر عليها بشكل مباشر على مدار 24 ساعة يوميا.
ويتم معالجة أي سبب لهذه الملوثات بشكل سريع من خلال تقديم تقرير إلى الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع حد له.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *