التخطي إلى المحتوى
السعودية .. تهيئة الميادين والمرافق لخدمة الزائرين في “مركزية المدينة المنورة”

وكالة Mea News

توفّر المنطقة المركزية المحيطة بالمسجد النبوي بيئة مثالية للزائرين ليمضوا أوقاتهم في الفترة المسائية، لما تحويه من ميادين فسيحة توفّر لهم مختلف الخدمات لينعموا بالراحة والسكينة.
وتجول الزائرين والمعتمرين في المنطقة المركزية بالمدينة المنورة أمس، أثناء بين ساحات المسجد النبوي ومنطقة المطاعم والخدمات.
شكّلت المشروعات التي أنجزتها هيئة تطوير المدينة المنورة، وأمانة المنطقة والجهات ذات العلاقة بيئة حضارية وصحية لخدمة المصلين والزائرين وخدمتهم، بالشراكة مع القطاع الخاص من خلال تهيئة البنية التحتية، لتسهيل تنقل المشاة، وتوفير خدمات الأغذية، والتنقل، والجلسات والميادين لينعموا بأوقات هادئة ومريحة توفر كل ما يحتاجونه بالقرب من المسجد النبوي.
وشملت الخدمات التي تم تهيئتها في ميادين المنطقة المركزية، تطوير منظومة الإرشاد بصفه محورًا أساسيًا لخدمة الزائرين من خلال تقسيم المنطقة المركزية إلى أحياء، وفق مسمياتها التاريخية، وإنشاء نظام إرشادي يتضمن تسمية الطرق والشوارع، وأنسنة الحركة والتنقل داخل المنطقة المركزية، وتنفيذ أعمال تأهيل الأرصفة والطرق والشوارع لراحة المشاة في طريق انتقالهم بين مساكنهم والمسجد النبوي، وتركيب أعمدة إنارة تعمل بتقنية إضاءة متقدمة صديقة للبيئة، تسهم في إبراز الممرات والمسارات وتوزيع الأضواء الأرضية بشكل متناغم مع أعمال التشجير، يضفي الهدوء على المكان، بدون تأثير على خصوصية المشاة وراحتهم، وأنسنة الطرق لتوفير مسارات إضافية للمشاة، وزيادة المساحات الخضراء، وأماكن الجلوس، والممرات والميادين الواسعة.
كما تحتضن المنطقة المركزية المتاحف والمعارض التي تقدّم تجربة ثقافية استثنائية للزائرين مثل متحف وبستان الصافية، ومعرض عمارة المسجد النبوي، إضافة إلى تهيئة المساحات الخضراء، والتشجير، إضافة إلى خدمات نقاط البيع العديدة التي تشمل مطاعم الأغذية التي تقدّم أطعمة من مختلف البلدان تلبية لرغبات الزائرين على اختلاف جنسياتهم، إلى جانب محال الهدايا التذكارية والسلع الأخرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *