التخطي إلى المحتوى
السعودية ..  منها مطابقة المواصفات وسلامة المكونات.. أبرز شروط تسجيل الأعلاف في المملكة

وكالة Mea News

أصدرت الهيئة العامة للغذاء والدواء دليلاً شاملاً لتسجيل المنتجات العلفية، بهدف تنظيم هذا القطاع الحيوي وضمان جودة وسلامة الأعلاف المتداولة في المملكة.
وأشارت الهيئة، إلى وجوب التزام المنشآت بتسجيل منتجاتها بما فيها المستوردة، وفقًا لعدة شروط، ومنها أن يكون المنتج متوافقًا مع اللوائح الفنية – إن وجدت – أو المواصفات القياسية المعتمدة من الهيئة، وألا يكون من المنتجات المحظورة.

حالات تمنع تداول الأعلاف

وبينت الهيئة الحالات التي لا يجوز تداول الأعلاف فيها أو مكوناتها، وهي إذا كانت تحتوي على مواد أو إضافات أو مكونات محظورة، وإذا كانت ضارة بالبيئة أو الصحة، أو غير صالحة للاستهلاك، وإذا كانت مخالفة للاشتراطات والمتطلبات التي تفرضها الهيئة، وإذا قررت الهيئة سحبها أو طلبت استدعائها من السوق أو حظرت تداولها، وإذا لم تكن مسجلة لدى الهيئة.

وأوضحت الهيئة الحالات التي تكون فيها الأعلاف مغشوشة أو تنطوي على خداع أو تضليل، وهي عند احتواؤها على إضافات علفية غير مسموح باستخدامها في أعلاف حيوانات غير مستهدفة، وعند تعديل في أي من مكوناتها أو إجراء أي تغيير فيها دون بيان ذلك في بطاقة المنتج، وعند احتواؤها على أي مادة تقلل من قيمتها الغذائية، وعند إدخال تعديل على تاريخ صلاحيتها، وكذلك تداولها بدون أن تحتوي على بطاقة المنتج، وعند التغيير في شكل أو لون العبوة أو البطاقة، وعند إضافة فئات وأجناس حيوانية غير مشمولة في البطاقة المسجلة لدى الهيئة.

أنواع منتجات الأعلاف

وأشارت إلى أنواع منتجات الأعلاف، حيث تُقسّم إلى الأعلاف الخام كمنتجات الحبوب، ومنتجات الحبوب الثانوية، والأعلاف الخضراء والمالثة والخشنة، ومنتجات البروتين النباتي، ومنتجات البروتين الحيواني، أما النوع الثاني فهو الإضافات العلفية، وهي المكونات التي تضاف بصورة متعمدة إلى العلف لأغراض تقنية أو لتحسين مذاقه أو لزيادة قيمته الغذائية أو لتحسين الكفاية الإنتاجية للحيوان، سواءً احتوت هذه المكونات على قيمة غذائية أم لم تحتوي، أما النوع الثالث فهو مخاليط إضافات علفية، ويعني أي مخلوط من إضافتين علفيتين أو أكثر، ويضاف إلى الماء أو يحمل على مادة مصرّح بها، وتشمل مخاليط إضافات علفية تستخدم في مصانع الأعلاف، ومخاليط إضافات علفية للاستهلاك الحيواني.
كما أشارت إلى العلف المركب، وهو أي مخلوط من العلف الخام حيث تقدم للحيوان بشكل مباشر، وينقسم إلى الأملاح المعدنية، وبدائل الحليب، والأعلاف الخاصة، والأعلاف الحيوانية كالدواجن، والأبقار، والضأن، والماعز، والأحياء المائية، والخيول، والحيوانات الأليفة، وغيرها.
وبيّنت الهيئة، الاشتراطات الإلزامية والواجب توافرها في بطاقة التعبئة للمنتجات العلفية، حيث تتيح البطاقة للمشتري تحديد المنتجات التي تلبي احتياجات حيواناته من المواد العلفية، كما تتيح له المقارنة بين المنتجات المتاحة في السوق، موضحة تلك الاشتراطات، وهي أهمية وجود اسم المنتج، ونوع العلف ومكوناته، إضافة إلى وجود التحليل الكيميائي لكل كيلو جرام أو لكل لتر في المنتج، فضلاً عن توضيح الغرض من الاستخدام، وطريقة الاستخدام، والحيوان المستهدف والمعني باستخدام المنتج، والوصف العام لمكان وظروف التخزين مع ذكر درجة الحرارة ونسبة الرطوبة رقمًا لمكان التخزين، إضافة إلى أهمية وجود التحذيرات والاحتياطات على البطاقة، ومعلومات المنشأة المنتجة، وذكر اسم المنشأة المستوردة في حال المنتجات المستوردة، فضلاً عن وجود كلٍ من تاريخ الإنتاج وتاريخ الانتهاء، ورقم التشغيلة، والوزن الصافي، والعبارة التوضيحية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *