التخطي إلى المحتوى
”الصحة القابضة“ تستعد لخصخصة أول 3 تجمعات صحية الأسبوع المقبل/عاجل

أعلنت شركة الصحة القابضة الأسبوع المقبل عن بدء نقل أول 3 تجمعات صحية من وزارة الصحة إلى إدارتها الكاملة. وتشمل هذه التجمعات الرياض والشرقية والقصيم، وستتبعها التجمعات الأخرى تدريجياً خلال العامين المقبلين. .
وتعمل الشركة على تحويل 20 مجمعًا صحيًا من مرافق منفصلة تابعة للوزارة إلى منظمات متكاملة وخاضعة للمساءلة. تأسست “صحة القابضة” عام 2022 بهدف تقديم خدمات الرعاية الصحية من خلال مجمعات الرعاية الصحية في مختلف مناطق المملكة.

وكشفت عن خططها الطموحة لبناء هياكل تشغيلية ومالية مستدامة في المستشفيات والمراكز الصحية في المملكة العربية السعودية. كما أكدت الشركة في تقريرها التزامها بالاستثمار في بناء قوى عاملة ذات مهارات عالية في قطاع الرعاية الصحية.

الأهداف الاستراتيجية

وأوضحت الشركة أن هذه الإجراءات تهدف إلى تحقيق أهداف استراتيجية التحول الصحي الوطني في المملكة، والتي تشمل الإدارة الاستباقية لصحة السكان، والتعاون مع جهات القطاع الصحي ذات الصلة، وإنشاء نظام صحي فعال ومستدام.

وأكد المركز الوطني للخصخصة أن هذه الخطوة ستسهم في إنشاء وتحديث مراكز الرعاية الأولية وتحسين جودة الخدمات وتخفيف الضغط على المستشفيات.
وأكدت وزارة الصحة أن النقل إلى شركة الصحة القابضة يعتبر علاوة وليس نقلا، حيث أن الموظف ينتقل من القطاع العام إلى شركة عامة كاملة تتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي.
وأكدت أن عملية التعاقد مع الشركة ستكون شفافة وعادلة وستحافظ على الحقوق والمزايا المترتبة للموظفين. وسيساعد هذا التحول أيضًا في تقليل فقدان الوظائف وزيادة الكفاءة التشغيلية.

الفرص المتاحة

وأضافت الشركة أنه سيتم الإعلان عن فرص العمل المتاحة التي تتطلب مؤهلات عليا من خلال التوظيف الداخلي، الأمر الذي سيزيد من الكفاءة التشغيلية ويتيح الاستغلال الأمثل للموارد البشرية.
وأكدت الوزارة التزام الشركة بتوقيع عقود لا تقل مدتها عن سنتين مع موظفي الوزارة، مع إمكانية التجديد وفق آلية العمل.
وفيما يتعلق بإمكانية فصل بعض الموظفين، أوضحت الوزارة أن تقييم الأداء هو أحد المعايير وليس المعيار الوحيد للمفاضلة بين الموظفين.
وفيما يتعلق بسلالم الرواتب، أكدت الوزارة أن الأسس والمعايير ستختلف باختلاف الجهات، مع التأكد من ألا يقل الراتب الأساسي عن السابق.
وأشارت إلى أن الوظائف في الشركة ستخضع لنظام العمل والتأمينات الاجتماعية، وستكون الرواتب والمزايا وفق المعمول بها في الشركة التي تتمتع بالشخصية الاعتبارية والمسؤولية المالية المستقلة.
وستقدم الشركة الرعاية الصحية من خلال المراكز الصحية المنضوية تحت مظلتها، وستكون فروع الشركة مسؤولة عن كل ما يؤثر على صحة المجتمع والأفراد في مجالاتهم المحددة، مع التركيز على الخدمات الصحية المقدمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *