التخطي إلى المحتوى
الطائف.. “محاور التفاف” تعزز مرونة التدفق المروري على طريق الملك خالد
استحدثت أمانة الطائف عددًا من نقاط الالتفاف على عدد من الطرق الرئيسية لدعم تحرير الحركة المرورية في كل الاتجاهات، في مواكبة لإلغاء عدد من الإشارات المرورية في تقاطعات مختلفة، بما يجعل الحركة أكثر انسيابية في تلك الطرق..
ومن أهم هذه الطرق، طريق الملك خالد الذي يبدأ من تقاطع طريق الجنوب ويصل إلى طريق الطائف – الرياض (المطار)، مرورًا بتقاطعات شارع خالد بن الوليد والجال والبيعة وجبرا. وتأتي هذه الأعمال ضمن خطة الأمانة لتسهيل الحركة المرورية على الطرق والمحاور الرئيسية، ورفع كفاءة وتعزيز شبكة الطرق الداخلية، والارتقاء بالخدمات المقدمة للأهالي وجودتها.

نقاط التفاف

وحددت الأمانة بالتنسيق مع إدارة المرور عددًا من التقاطعات الحيوية وإلغاء الإشارات المرورية فيها، واستحداث نقاط التفاف على كل الاتجاهات، وذلك ضمن برنامج تطوير الطرق والمحاور الرئيسية.

وجرى تحرير الحركة المرورية على امتداد هذه الطرق، وجعلها سالكة دون إشارات مرورية لدعم مرونة تدفق المركبات دون عوائق.
وجاء إلغاء إشارات مرورية في مواقع مختلفة من المدينة، واستبدال نقاط التفاف بها، لتسهيل الحركة المرورية على امتداد هذه المحاور، مع توفير متطلبات السلامة المرورية للمشاة والمركبات على حد سواء، بما يقلل من زمن التنقل من موقع لآخر، مع إعطاء الأولوية للسلامة العامة ومن ثم لانسيابية الحركة المرورية حسب الكثافة الموجودة على كل طريق.

فك الاختناقات المرورية

وأسهمت هذه الجهود في فك الاختناقات المرورية في عدد من التقاطعات الحيوية في المدينة، وسرعة نقل حركة المركبات من مكان إلى آخر.
وجرى دعم الدورانات ونقاط الالتفاف الحرة بعدد من وسائل السلامة المرورية، ومنها مخفضات السرعة والمطبات الصناعية وتوسعة مسارات المركبات، ودعمها بالخطوط والشواخص الأرضية، ووضع اللوحات الإرشادية والأرصفة الدائرية، وممكنات عدم التداخل المروري في نقاط الالتفاف المستحدثة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *