التخطي إلى المحتوى
القطاع الصحي في الإمارات يوفر بيئة مثالية لتطور المرأة

أكد المشاركون في طاولة مستديرة حول تأثير القيادات النسائية في قطاع الرعاية الصحية أن المرأة تمثل ركيزة أساسية في تطوير قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتقدم مساهمات كبيرة في تشكيل مستقبل الرعاية الصحية.

وأضاف المتحدثون، خلال الندوة التي أقامها مجلس إدارة المرأة العالمية ونظمها مستشفى فقيه الجامعي بدبي، أن قطاع الرعاية الصحية يوفر بيئة مثالية لتطور وتميز المرأة، وهو ما يصب في مصلحة الرعاية وتقديم الخدمات في الدولة. عالم. البلاد بأعلى المعايير.
دكتور. أكد حسين عبد الرحمن الرند الوكيل المساعد لقطاع الصحة العامة بوزارة الصحة ووقاية المجتمع أن المرأة حققت تقدما كبيرا في قطاع الرعاية الصحية بجودة عالية.

وأضافت الرند أن القيادة الرشيدة للبلاد تعمل جاهدة لتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في جميع القطاعات، بما في ذلك قطاع الرعاية الصحية المتنامي.

دكتور. وقالت عائشة أحمد سيف الطيب، رئيس قسم برامج ودراسات الصحة العامة، مستشار الصحة العامة في هيئة الصحة بدبي: “إن الاجتماعات المتوازنة بين الجنسين ضرورية لتوليد الابتكار وتقليل المخاطر وتعكس الثقافات المختلفة بشكل أكثر دقة. آراء الموظفين والمرضى والمجتمعات التي يتم تقديم الخدمة لها، مع الإشارة إلى أن القادة “النساء في مجال الرعاية الصحية لديهن فهم عميق لقضايا الصناعة”.

دكتور. من جانبه، قال مهيمن عبد الغني، الرئيس التنفيذي لمستشفى فقيه الجامعي: «نحن نؤمن بشدة بأن المساواة بين الجنسين ليست ضرورة أخلاقية فحسب، بل هي أيضًا محرك استراتيجي للابتكار والنمو بالاستفادة من مجموعة واسعة من وجهات النظر والخبرات، مما يؤدي إلى إلى قرارات أكثر قوة ونهج أكثر إبداعًا لحل المشكلات.

وأضاف عبد الغني: «تمثل المرأة 60% من إجمالي القوى العاملة في المستشفى، في حين تبلغ حصتها في مجلس إدارة المستشفى 35%، إذ أننا ملتزمون بتعزيز ثقافة المساواة بين الجنسين في بيئة العمل».

من جانبه، أكد بونام تشاولا، مؤسس ومدير مجلس إدارة المرأة الدولية (IWBD)، على الحاجة إلى القيادة النسائية في مجال الرعاية الصحية، مشيراً إلى أن “المشهد الصحي العالمي يتطلب تنوع الأصوات والقيادة. هناك بعض الفجوات الإقليمية تتمثل في نقص تمثيل المرأة في قيادة الرعاية الصحية. هذه ببساطة غير مقبولة.

وأضافت: “في مجلس إدارة المنظمة الدولية للمرأة، نؤمن بأن القيادة النسائية في مجال الرعاية الصحية ليست مجرد طموح، بل ضرورة لتحقيق الصحة والرخاء للجميع”. “يمثل هذا الاجتماع خطوة حاسمة في تسريع التقدم وضمان المساواة بين الجنسين على كل المستويات، من المجتمعات المحلية إلى الساحة العالمية.”

شهدت الندوة حضور : د. علياء حربي مديرة الاستراتيجية بوزارة الصحة ود. محمد فقيه، رئيس قسم التمريض في مستشفى فقيه الجامعي، كارين كامل، المدير الإقليمي لشركة ماكان هيلث، ميسون رمضان، شريك في التنوع العالمي والمساواة والشمول، روش، وإيمان بودليوة، باحث أول في مركز الابتكار التكنولوجي ومالك الحسيني ، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط، جامعة كاليفورنيا للصحة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *