التخطي إلى المحتوى
المستشفى الأمريكي دبي يفتتح مركزاً متخصصاً لعلاج أمراض انحناء العمود الفقري

أعلن المستشفى الأمريكي دبي عن توسيع نطاق خدماته المتميّزة في معالجة الأمراض المعقّدة، من خلال افتتاح مركز متخصص لعلاج الجنف أو ما يعرف بانحناء العمود الفقري.

ويُقدم المركز المتخصص لعلاج الجنف في المستشفى الأمريكي دبي أحدث التقنيات وأكثرها ابتكاراً في مجالات التشخيص والفحص والعلاج والإدارة، مما يعزز مهمة المستشفى ورؤيته المتمثّلة في تقديم خدمات متميزة لمعالجة الأمراض المعقدة.

و«الجنف» هو حالة معقدة تشمل مجموعة من أمراض العمود الفقري التي تتسبب في انحناءات متفاوتة الشدة لدى الأطفال والمراهقين والبالغين، ويعود ذلك إلى أسباب وراثية، أو عصبية وعضلية، أو أمراض تنكسية، أو إصابات في العمود الفقري. ويؤثر «الجنف» على نسبة كبيرة من السكان، ويمكن علاجه بفعالية كبيرة حال تم تشخيصه مبكراً، فضلاً عن توافر العديد من العلاجات غير الجراحية التي تحقق نتائج جيدة.

وتعليقاً على هذه المناسبة، قال شريف بشارة، الرئيس التنفيذي لمجموعة المستشفى الأمريكي دبي: «نحن ملتزمون بتوسيع خبرتنا في علاج الأمراض المعقدة، ويعد «مركز الجنف» خطوة أخرى نحو تحقيق هذه المهمة. إن إدارة الأمراض المعقدة جزء لا يتجزأ من الرعاية الطبية الفعالة، وسيواصل المستشفى الأمريكي قيادة الطريق لضمان إيجاد حلول لأصعب الحالات الصحية.

ويُعدّ «مركز الجنف» المتخصص في المستشفى الأمريكي دبي جزءاً من مشروع توسعة الخدمات العلاجية للأمراض المعقدة، حيث يوفّر للمرضى تقييماً متعدد التخصصات ورعاية علاجية مبنية على الأدلة العلمية، مما يعزّز مكانة المستشفى الرائدة في مجال الأمراض المعقدة متعددة التخصصات في المنطقة.

ويتولّى قيادة المركز الدكتور مايكل أنتوني، استشاري جراحة العمود الفقري العظمي الذي يتمتع بخبرة استشارية تزيد على 15 عاماً في علاج أمراض العمود الفقري لدى الأطفال والبالغين.

ويُقدّم الفريق المتميز في مركز الجنف بالمستشفى الأمريكي دبي تشخيصات دقيقة، وتصويراً متقدّماً، وفحوصات شاملة، إضافة إلى استخدام تكنولوجيا الملاحة بالكمبيوتر والروبوتات، وتقييم ورعاية متعددة التخصصات، مما يجعله رائداً في هذا المجال بالمنطقة.

ويستخدم المركز مجموعة متنوعة من الأساليب التدخلية، بما في ذلك العلاج الطبيعي، والتقويم، والجراحة عند الضرورة، لعلاج حالات الجنف والحالات المعقدة الأخرى في العمود الفقري لدى الأطفال والبالغين.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *