التخطي إلى المحتوى
”المشيطي“ يرعى ملتقى الشركات الناشئة في قطاع تقنيات الغذاء
رعى نائب وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس منصور المشيطي ملتقى الأعمال الناشئة في قطاع تكنولوجيا الأغذية والذي يعد أحد مسارات برنامج السنبلة الهادف إلى تطوير منظومة ريادة الأعمال في القطاع الزراعي وعدد من الشركات الناشئة. من المتخصصين.
ويعد ملتقى شركات التكنولوجيا الغذائية جزءاً من مبادرات برنامج “سنبلة” الهادفة إلى بناء نظام بيئي لريادة الأعمال في القطاع الزراعي، بهدف تمكين رواد الأعمال والشركات الناشئة في قطاع الزراعة وتكنولوجيا الأغذية من لقاء القادة وممثلي القرار وصناع القرار. صانعي ومستثمري صناعة الأغذية المبتكرة وتمكينهم من بناء العلاقات واستكشاف الفرص الواعدة في هذا القطاع.
وبهذه المناسبة أكد نائب وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس منصور المشيطي أن الوزارة من خلال اللجنة التوجيهية لريادة الأعمال تولي اهتماماً كبيراً ببرامج ومبادرات منظومة ريادة الأعمال القطاعية، اقتناعاً منها بتعزيز النمو إن الأعمال الناشئة في قطاعات البيئة والمياه والزراعة سيكون لها أثر كبير ومساهم، بإذن الله تعالى، في تحقيق الأمن الغذائي والمائي والبيئي المستدام، والذي ينعكس بدوره في النمو الاقتصادي للمملكة نحو الإنجاز. أهداف رؤية 2030.
وأوضح المهندس المشطي أن الابتكار في تكنولوجيا الغذاء عنصر أساسي في إيجاد حلول رائدة للتحديات التي تواجه إمدادات الغذاء في العالم، والتوجه نحو أنظمة غذائية أكثر استدامة تواكب الزيادة المتزايدة في عدد سكان العالم، مشيراً إلى أن المملكة تعتمد على بشكل كبير على الابتكار وريادة الأعمال للمساعدة في زيادة الناتج المحلي للقطاع الزراعي والذي يصل إلى “108” مليارات ريال، بالإضافة إلى تحقيق أهداف المنظومة البيئية والمائية والزراعي، وزيادة كميات الإنتاج وتوفير “11 مليون طن من المنتجات الغذائية الأساسية.
من جانبه، أوضح وكيل الوزارة للبحث والابتكار الدكتور عبد العزيز المالك، أن الملتقى يعد فرصة استثنائية لتبادل واكتساب الخبرات للشركات الناشئة ورواد الأعمال من خلال تقديم الدعم والمشورة واغتنام الفرص الوفيرة في مجال البحث والابتكار. تقنيات الزراعة والأغذية لتحقيق نظم غذائية مستدامة.

معلم مهم

فيما أكد مدير عام الإدارة العامة لريادة الأعمال بالوزارة الدكتور علي السبهان، أن حضور عدد من قيادات وصناع السياسات من المنظومة الزراعية، بالإضافة إلى رواد الأعمال والمستثمرين من قطاع التكنولوجيا الزراعية والغذائية، ويعد انعقاد ملتقى الشركات الناشئة اليوم خطوة مهمة لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لمنظومة ريادة الأعمال القطاعية وأهمها دعم وتشجيع رواد الأعمال والشركات الناشئة قطاعات الوزارة لاكتشاف الفرص الواعدة وتقديم حلول إبداعية نوعية تضمن نجاح أعمالهم.
وعلى هامش المنتدى وقعت الوزارة مذكرات تعاون مع وزارة الاستثمار والبرنامج الوطني لتطوير تكنولوجيا المعلومات، بهدف التعاون لتعزيز نمو منظومة ريادة الأعمال والشركات الناشئة في قطاعات الوزارة من خلال ريادة الأعمال. البرامج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *