التخطي إلى المحتوى
المملكة مستعدة للتوسط لإنهاء الصراع الروسي الأوكراني
ترأس سمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، مساء السبت، وفد المملكة إلى قمة “السلام في أوكرانيا” في مدينة لوسيرن السويسرية.
وشدد سموه، خلال كلمته في القمة، على أن مشاركة المملكة تأتي انطلاقاً من التزامها بدعم كافة الجهود الرامية إلى إنهاء هذا الصراع وتحقيق السلام العادل والأمن الدائم.
وقال وزير الخارجية: «لقد أكدت المملكة منذ اندلاع النزاع على مركزية القانون الدولي، وأهمية حل النزاعات سلمياً من خلال الحوار، فضلاً عن ضرورة الحد من التوترات والتخفيف من الآثار العالمية للحرب. . »

وتم تبادل مئات الأسرى

وأضاف صاحب السمو الملكي: “إن صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، استمراراً للمساعي الحميدة التي تبذلها المملكة وجهودها السابقة في هذا الصراع، يعرب مرة أخرى عن استعداد المملكة للتوسط بين طرفي الصراع والمساعدة في إيجاد حل”. حل. إنهاء الصراع الدائر.
وأكد أن جهود المملكة ساهمت بشكل إيجابي في تبادل مئات الأسرى، بينهم العديد من الأجانب.

مفاوضات جادة

وأكد سمو وزير الخارجية دعم المملكة للمجتمع الدولي في أي تحرك يهدف إلى إجراء مفاوضات جادة، قائلاً: “من الضروري التأكيد على أن أي عملية جادة ستتطلب مشاركة روسيا ونأمل أن يتم التوصل إلى نتائج”. ومن شأن هذه القمة أن تساعد في تحقيق هذه الأهداف.
وضم وفد المملكة وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية الدكتور سعود بن محمد الساطي، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الاتحاد السويسري الدكتور عادل مرداد، ومدير عام وزارة الخارجية. مكتب معالي وزير الخارجية السيد عبدالرحمن الداود.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *