التخطي إلى المحتوى
«الهلال الأحمر» تبرم 3 مذكرات تعاون لدعم مبادرة التدريب من أجل التمكين

وقعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي 3 مذكرات تعاون مع مؤسسة التنمية الأسرية ومجلس الإمارات للتنمية المتوازنة وفريق «الفرية» التابع لصندوق الوطن بوزارة التسامح والتعايش لتدريب أكبر عدد من المنتسبين لمشروع الغدير للحرف الإماراتية على مستوى الدولة ضمن مبادرة «التدريب من أجل التمكين».

وذلك من أجل التمكين الاجتماعي والاقتصادي للحرفيين. وتهدف المذكرات إلى تأسيس شراكة استراتيجية بما يكفل تحقيق أهدافها في التأهيل والتدريب والتمكين من خلال زيادة أعداد الحرفيين والحرفيات في مشروع الغدير.

حضر توقيع المذكرات معالي الدكتور حمدان مسلم المزروعي، رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، ووقعها من جانب الهلال الأحمر راشد مبارك المنصوري، الأمين العام، ومن مؤسسة التنمية الأسرية مريم محمد الرميثي، المديرة العامة، ومن مجلس الإمارات للتنمية المتوازنة محمد خليفة الكعبي، الأمين العام، ومن فريق الفرية حسين محمد المنصوري قائد الفريق.

وحددت بنود المذكرات أطر التعاون بين الهيئة وشركائها في المجالات ذات الاهتمام المشترك والاستفادة من الخدمات التي يقدمها كل طرف في مجاله والعمل معاً على دعم العمل الحرفي واليدوي والمبادرات الإنسانية والارتقاء في تقديم خدمات المسؤولية الاجتماعية والترويج لمبادرة «التدريب من أجل التمكين» لتشمل الإمارات الـ 7 بمختلف الحرف اليدوية ووضعها في منتجات عصرية لتلبي احتياجات السوق المحلي والدولي.

وأكدت حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، أن مشروع الغدير من المبادرات الإماراتية الرائدة في مجال التمكين الاقتصادي والاجتماعي واستدامة الموارد وخدمة المجتمع.

وقالت سموها في كلمتها خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد، أمس، بمقر الهلال الأحمر في أبوظبي بهذه المناسبة وألقاها نيابة عن سموها راشد مبارك المنصوري: «إن مذكرات التعاون تؤسس لشراكة استراتيجية ونوعية بهدف دعم مسيرة الغدير إلى آفاق أرحب من التوسع والانتشار في مجال التدريب من أجل تمكين حرفيات مشروع الغدير وزيادة أعدادهن على مستوى الدولة».

وأضافت سموها: «من شأن هذه الخطوة أن تفتح مجالات أوسع للتنسيق بين هيئتنا الوطنية والشركاء، وتعتبر ترجمة حقيقية لإرادتهم في تنسيق الجهود وتفعيل التعاون القائم لخدمة المجتمع عبر بوابة مشروع الغدير للحرف الإماراتية إلى جانب تعزيز مبدأ الشراكة بما يخدم مسيرة العمل الإنساني في الدولة».

 

وام

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *