التخطي إلى المحتوى
باريس.. تفاصيل اختتام مشاركة المملكة بمعرض الدفاع والأمن “يوروساتوري”
اختتمت المملكة مشاركتها في المعرض الدولي للدفاع والأمن يوروساتوري 2024، الذي أقيم في الفترة من 17 إلى 21 يونيو 2024 في العاصمة الفرنسية باريس.
وشهد الجناح السعودي المشارك في المعرض تفاعلا واسعا ومشاركة لافتة للتعرف على آخر الإنجازات والمنتجات والتطورات في قطاع الصناعات العسكرية في المملكة.

يوروساتوري 2024

وتعكس مشاركة الجناح السعودي الذي نظمته الهيئة العامة للصناعات العسكرية في المعرض ترحيب المملكة العربية السعودية بجميع المستثمرين من مختلف أنحاء العالم الراغبين في الاستثمار في قطاع الصناعات العسكرية، فضلاً عن الجهود المبذولة لتطويره. البحث والابتكار في القطاع، واستعراض أهم السياسات والتشريعات والحوافز الملحوظة في قطاع الصناعات العسكرية في المملكة العربية السعودية، والتي تساعد على تحفيز عملية التوطين وتمكين القطاع وتحسين سلاسل التوريد و. فرص الاستثمار وأهمية تضافر الجهود لتحقيق استراتيجية قطاع الصناعات العسكرية.
وعلى هامش معرض “يوروساتوري 2024” الدولي للدفاع والأمن، شهدت فعاليات اليوم الفرنسي السعودي مشاركة معالي محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية المهندس أحمد بن عبد العزيز العوهلي، شارك خلالها وتحدث عن “بناء شراكات صناعية ودفاعية بين السعودية وفرنسا”.
فيما ناقش نائب محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية لقطاع التمكين، صالح بن عبدالله العقيلي، “الإطار التنظيمي وتنظيم سياسة المحتوى المحلي في المملكة العربية السعودية”، ضمن عدة لقاءات واجتماعات ومبادرات والشراكات التي أظهرها الجناح السعودي والجهات المشاركة في المعرض. وهذا يؤكد نجاح المشاركة في العديد من الإنجازات الوطنية في قطاع الصناعات العسكرية.

العلم السعودي

تجدر الإشارة إلى أن الجناح السعودي الذي نظمته الهيئة العامة للصناعات العسكرية للمشاركة في معرض الدفاع والأمن الدولي “يوروستوري 2024” شارك فيه العديد من الجهات الفاعلة من القطاعين العام والخاص مثل وزارة الدفاع والاستثمار ممثلة بمنصة استثمر سعودي (استثمر سعودي)، والهيئة العامة للتطوير الدفاعي (GADD)، وعدد من المؤسسات الوطنية السعودية الكبرى والشركات المتخصصة في مجال الصناعات العسكرية، ممثلة بالجمعية السعودية للصناعات العسكرية. الصناعات العسكرية (SAMI)، الجمعية السعودية لهندسة الطيران (Saudia Technic)، جمعية درع الحياة للصناعات العسكرية (Life Shield)، جمعية سكوبا السعودية للصناعات العسكرية (سكوبا)، الجمعية العربية الدولية (AIC)، الشركة السعودية للصناعات الجلدية (SLIC). )، ومجموعة الإسناد للصناعات العسكرية (الإسناد)، وشركة الري لصناعة الخدمات (KRMC)، بالإضافة إلى معرض الدفاع العالمي (WDS).
واستعرضت الأطراف المشاركة في الجناح السعودي الخطوات المتسارعة التي اتخذها قطاع الصناعات العسكرية لمواصلة توطين وتعزيز القطاع والقدرات المحلية داخله بما يلبي الاحتياجات العملية للخدمات العسكرية، وسط النمو السريع الذي يشهده القطاع. من حيث جذب استثمارات نوعية للقطاع تساهم بشكل فعال في بناء… اقتصاد مزدهر وصناعة مستدامة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *