التخطي إلى المحتوى
بحضور ذياب بن محمد بن زايد.. مؤسَّسة الإمارات تطلق «المبادرة الإماراتية للرفاهية والاستدامة المالية»

بحضور سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان نائب رئيس مكتب الرئاسة لشؤون التنمية وأسر الشهداء رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات مؤسسة الإمارات بالشراكة مع بنك أبوظبي الأول وقعت اتفاقيات استراتيجية مع عدد من الشركاء لإطلاق «المبادرة الإماراتية للرفاهية والاستدامة المالية» التي تهدف إلى توفير المعرفة والأدوات المالية للمواطنين والمقيمين على أرض الدولة.

كما حضر توقيع الاتفاقيات معالي خالد محمد بلعمة، محافظ مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، وعدد من أعضاء مجلس إدارة مؤسسة الإمارات، منهم معالي د. مغير خميس الخييلي . رئيس دائرة تنمية المجتمع – أبوظبي، ومعالي د. مبارك سعيد الشامسي، مدير عام مركز أبوظبي للتعليم للتدريب الفني والمهني، سعادة محمد سعيد الظنحاني، مدير الديوان الأميري لإمارة الفجيرة، سعادة مالك سلطان آل مالك، الرئيس التنفيذي لشركة دبي القابضة لإدارة الأصول، معالي سعيد راشد الزعابي، نائب رئيس ديوان الرئاسة لشؤون التنمية وأسر الشهداء، وهناء الرستماني، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول، وفاتون المزروعي، رئيسة مجموعة الخدمات المصرفية للأفراد في بنك أبوظبي الأول وسعادة حمد علي الظاهري وكيل دائرة تنمية المجتمع – أبوظبي وسعادة سناء محمد سهيل مدير عام أبوظبي. وهيئة الطفولة المبكرة، وحمد المزروعي، رئيس مجلس إدارة أكاديمية سوق أبوظبي العالمي والرئيس التنفيذي لهيئة تسجيل سوق أبوظبي العالمي، وسعيدة جعفر، نائب الرئيس الأول ومدير مجموعة دول مجلس التعاون الخليجي في فيزا.

وتهدف الاتفاقيات التي تم توقيعها في قصر الوطن بأبوظبي إلى تعزيز الثقافة المالية وتوفير أدوات التخطيط المالي التي تدعم جميع الفئات العمرية في مجتمع الإمارات العربية المتحدة.

وقال سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان: «نشهد اليوم بداية رحلة مهمة نحو تحقيق التمكين والأمن المالي لمجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال الاستفادة من المعرفة والخبرة الواسعة للقيادات الرائدة في الدولة». المواهب المالية، واستثمارها في تزويد أفراد المجتمع بالأدوات اللازمة للتعامل مع تعقيدات عالم المال الحديث.

وأضاف سموه: «من خلال اعتماد نهج تعاوني شامل يجمع القطاعين العام والخاص والثالث، سيتم وضع برنامج متكامل وأنشطة منفصلة ضمن (المبادرة الإماراتية للرفاه المالي والاستدامة) لتمكين الأعضاء من تمكين المجتمع خلال الأزمة. رحلتهم المالية وهنا أود أن أعرب عن شكري وتقديري لجميع الشركاء لمساهمتهم القيمة في هذه المبادرة، حيث أن خبرتهم الواسعة ستساعد في تحسين حياة آلاف الأسر وضمان مستقبل أكثر مرونة لأفراد المجتمع. ”

وتأتي هذه المبادرة التي تم إنشاؤها بالتعاون مع الشريك المؤسس بنك أبوظبي الأول، والشركاء الاستراتيجيين مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، دائرة تنمية المجتمع – أبوظبي، أكاديمية سوق أبوظبي العالمي، هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة. وتهدف Visa ووزارة التعليم إلى تحسين الثقافة المالية، لتمكين المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة من اتخاذ قرارات مالية مستنيرة، مما يساعد على تعزيز النمو الاقتصادي المستقبلي للدولة.

ووقع مهنا المهيري، نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات، خلال الفعالية، اتفاقيات مع كل من ممثلي الجهات الشريكة، وهم فتون المزروعي، رئيسة مجموعة الخدمات المصرفية للأفراد في بنك أبوظبي الأول، وفاطمة الجابري، مساعدة محافظ مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، وسعادة محمد هلال البلوشي، المدير التنفيذي للمشاركة المجتمعية والرياضية في دائرة تنمية المجتمع – أبوظبي، وسعادة قطاع المشاريع والشراكات الهندسية في هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة وحمد المزروعي، رئيس مجلس إدارة أكاديمية سوق أبوظبي العالمي والرئيس التنفيذي لهيئة تسجيل سوق أبوظبي العالمي، وسعيدة جعفر، نائب الرئيس الأول ومدير مجموعة دول مجلس التعاون الخليجي في فيزا، ود. سميرة عبدالله الحوسني مديرة إدارة المناهج الإنسانية واللغات بوزارة التربية والتعليم.

يُشار إلى أن هذه المبادرة الجديدة ستطلق مجموعة متنوعة من الأنشطة، بما في ذلك إنشاء منصة ذكية ومتكاملة للرفاه المالي، بالإضافة إلى تنظيم الفعاليات والمسابقات، وورش العمل المباشرة وعن بعد، والبرامج التعليمية، وبرامج إدارة الديون، و دعم دور قطاع التكنولوجيا المالية في تعزيز الثقافة المالية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *