التخطي إلى المحتوى
بقوة 500 موظف.. “اسألني” بمطار الملك عبد العزيز توفر أفضل تجربة للمسافرين

أعلنت شركة مطارات جدة عن إطلاق خدمة “اسألني” في مطار الملك عبد العزيز الدولي، بهدف تقديم أعلى مستويات الخدمة للمسافرين وتسهيل تجربتهم عبر صالات المطار.
تأتي هذه الخدمة ضمن إطار برامج ومبادرات الشركة الرامية إلى تحسين جودة الخدمات المقدمة للمسافرين وتوفير تجربة سفر مريحة وسلسة.

مهام فريق “اسألني

وأوضحت شركة مطارات جدة لـ”اليوم” بأن فريق “اسألني” في مطار الملك عبد العزيز الدولي يتولى مسؤولية التوجيه والإرشاد والإجابة على جميع الاستفسارات المقدمة من المسافرين في صالات المطار. يتواجد أعضاء الفريق في جميع مرافق ومواقع تقديم الخدمات للمسافرين القادمين والمغادرين، بما في ذلك التعامل مع الأمتعة المفقودة وضمان إعادتها إلى أصحابها بعد التحقق من الإجراءات الأمنية اللازمة.
وأشارت إلى أن الفريق يقوم بجمع البيانات المتعلقة بجودة الخدمات المقدمة في صالات المطار، ويقدم تقارير دورية للإدارة المعنية بهدف متابعة وتحسين تجربة الضيوف. تسهم هذه التقارير في تحسين مستوى الخدمة وتلبية احتياجات المسافرين بفعالية أكبر.

خدمة احترافية بلغات متعددة

ويتكون فريق “اسألني” من 500 موظف وموظفة، وقد خضعوا لعدد من الدورات وورش العمل المتخصصة التي تركز على كيفية تقديم الخدمة بفعالية والتعامل مع الحالات الطارئة. يتم تأهيل الفريق ليكونوا قادرين على دعم فرق الاستجابة في حالات الطوارئ.
وتشترط شركة مطارات جدة على جميع أعضاء فريق “اسألني” إجادة التحدث والفهم باللغتين العربية والإنجليزية. بالإضافة إلى ذلك، يضم الفريق متحدثين بلغات أخرى مثل الأوردو، الإندونيسية، التركية، والهوسا، حيث تشكل نسبة متحدثي اللغات الأخرى 25% من إجمالي الفريق. يساعد هذا التنوع اللغوي في تلبية احتياجات المسافرين من مختلف الجنسيات.

أعلى معايير السلامة والأمان

يعمل فريق “اسألني” وفق أعلى معايير السلامة والأمان لضمان راحة وأمان المسافرين، حيث يتعاون مع جميع الجهات المعنية داخل المطار لتقديم خدمة متميزة تلبي توقعات الضيوف وتسهم في تحسين تجربة السفر بشكل مستمر.
تؤكد شركة مطارات جدة التزامها بتقديم خدمات متميزة وذات جودة عالية للمسافرين عبر مطار الملك عبد العزيز الدولي، وتسعى باستمرار إلى تحسين وتطوير كافة جوانب تجربة السفر لضمان رضا وراحة المسافرين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *