التخطي إلى المحتوى
بلدية الحمرية تعايد الأهالي والزوّار والأسر بالورود والحلويات

في إطار جهودها المتواصلة لتعزيز روح المحبة والأخوة في المجتمع، وزعت بلدية الحمرية باقات الورد والحلويات على الآباء والأسر والأطفال، بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك.

وتناوبت كوادر بلدية الحمرية على استقبال الأهالي، حيث قامت بالترحيب بهم والسلام عليهم بعد أداء صلاة العيد بمصلى العيد بالحمرية، بهدف إدخال البهجة والسرور على نفوس الأهالي والأطفال. الذين يرافقونهم. في غرفة الصلاة.

وسط تدفق أعداد كبيرة على المنطقة خلال عطلة عيد الأضحى؛ وكان موظفو بلدية الحمرية يستقبلون الأهالي والزوار ويرحبون بهم بكل اللغات ويقدمون لهم الهدايا والزهور والحلويات، ويتمنون لهم أوقاتاً سعيدة على الشاطئ ومنتزه الشاطئ والحدائق العامة بالمنطقة.

وتأتي هذه المشاركة لبلدية الحمرية في إطار مسؤوليتها في تنمية الروابط الاجتماعية وضمان استقبال الأسر وخلق جو من السعادة والتفاؤل والفرح بين الأفراد وزيادة الانتماء للوطن ووضع الأهداف لمجتمع متماسك. .

وأشاد زوار وسكان منطقة الحمرية بهذه المبادرة، مؤكدين أنها تمثل لمسة إيجابية تبرز روح التكافل والتلاحم الاجتماعي.

وحرصت بلدية الحمرية على حشد كافة جهودها لخدمة الزوار، من خلال إبراز واجهة الحمرية كمنطقة ترفيهية وبيئة سياحية جاذبة للجميع، وفق أعلى المعايير العالمية المعمول بها، ومن خلال تحسين تأهيل مرافقها لخدمتها. الناس. ذوي الإعاقة وكبار السن.

هنأ مبارك راشد الشامسي مدير بلدية الحمرية قيادة وشعب الإمارات بمناسبة عيد الفطر المبارك، وذكر أن كافة كوادر البلدية بذلت قصارى جهدها لتوفير أجواء الراحة والمتعة لزوار المنطقة، وقضاء وقت ممتع على شاطئ الحمرية.

وأوضح الشامسي أن بلدية الحمرية أعدت خطة متكاملة لاستقبال عيد الأضحى حتى يستمتعوا بأجواء المنطقة التي تعتبر متنفساً هاماً للعائلات في العيد.

واصلت بلدية الحمرية حملاتها التفتيشية والرقابية على الأسواق والمحلات التجارية والمؤسسات الغذائية للتأكد من التزامها بالمعايير والضوابط الصحية والبيئية والسلامة العامة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *