التخطي إلى المحتوى
بينهم وكيل وزارة الثقافة.. “نزاهة” تكشف المتهمين في انهيار مبنى الفيصلية بجدة

قالت هيئة الرقابة ومكافحة الفساد “نزاهة” إنها باشرت إجراءات البحث والتحقيق في انهيار مبنى سكني بحي الفيصلية بمحافظة جدة، والذي وقع بتاريخ 22 / 11 / 1445هـ الموافق 30/05/2024م، والتي خلفت 7 قتلى و8 جرحى.
وأضافت في بيان لها مساء الجمعة أن هناك دلائل على وجود ممارسات فاسدة في إصدار رخص البناء للمبنى، وذلك بالتنسيق من قبل الهيئة مع اللجنة المشكلة بقيادة صاحب السمو الملكي أمير المنطقة. مكة المكرمة . ولمباشرة التحقيق في الحادثة، تم إحالة الأمر إلى الهيئة.

وكيل وزارة الثقافة

ويوضح البيان أن التحقيقات أسفرت عن وجود عيوب فنية في المبنى، وعلى ضوء ذلك طلبت الأمانة حينها من مالك المبنى المواطن فراس المواطن هاني جمال التركي – الذي يعمل سكرتيراً فرعياً وزارة الثقافة للخدمات المشتركة – أوقف البناء ومراجعة الأمانة لكنه لم يفعل، وتواصل معه ممثله القانوني المواطن /فهد حسين علي – سنباع – ويعمل بتوجيهات وكيل الوزارة المذكور – مع بلاغ مكتب المهندسين. مكتب تابع للمواطن/ ماجد محمد جميل بشناق، عن طريق مقاول البناء المقيم/ محمد سالم أحمد الحصيسي – يمني الجنسية – مع رغبته في إصدار رخصة بناء عن طريق المكتب لإضافة طابقين وملحق علوي. .
ويتابع البيان: وعلى إثر ذلك تقدم أحد موظفي المكتب الهندسي بطلب إصدار رخصة هدم، ومن ثم قدم طلب إصدار رخصة بناء يحتوي على معلومات مغلوطة – تحتوي على صور معالجة تم تعديلها ببرامج متخصصة توضح هدم المبنى على خلاف الواقع – مقابل مبلغ وقدره (50,000) ريال، وحوالي. وقام صاحب المبنى بإقرار المبلغ لوكيله القانوني الذي قام بدوره بتسليم المبلغ نقداً لأحد موظفي المكتب. وقام مقاول المشروع بأعمال البناء مما أدى إلى زيادة الأحمال وانهيار المبنى.
ويشير البيان الصحفي إلى أن صاحب المبنى اعترف بدفع المبلغ المالي المذكور على سبيل الرشوة مقابل إصدار رخصة بناء غير منتظمة للمبنى التابع له. وتم توقيف الأشخاص المذكورين أعلاه على ذمة القضية. ويتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.
وأكدت الهيئة أنها مستمرة في تطبيق ما يتطلبه النظام بحق المخالفين دون تهاون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *