التخطي إلى المحتوى
تجارة الإمارات غير النفطية تحقق نمواً سنوياً مركباً بنسبة 5.2% خلال 10 سنوات

وساهمت سياسة التنويع الاقتصادي التي تنتهجها دولة الإمارات في تحقيق قفزات في حجم التجارة في السلع الأساسية غير النفط، حيث حققت معدل نمو مركب بلغ 5.2% خلال العقد الماضي، مما خلق مسار نمو تصاعدي يعكس قوة وقوة الاقتصاد الإماراتي استدامة علاقاتها الاقتصادية وموقعها الاستراتيجي ودورها كمركز للتجارة العالمية.

وارتفعت تجارة الدولة من السلع غير النفطية بنحو 65% إلى 2.6 تريليون درهم بنهاية 2023، مقارنة بنحو 1.58 تريليون درهم في 2013.

وبلغت قيمة تجارة الإمارات من السلع غير النفطية على مدى عشر سنوات أكثر من 17.9 تريليون درهم، منها نحو 10.3 تريليون درهم للواردات، و4.99 تريليون درهم لإعادة التصدير، و2.6 تريليون درهم للتصدير المباشر.

وفي عام 2023، واصلت الصين الحفاظ على مكانتها الأولى في قائمة كبار الشركاء التجاريين للصين حول العالم، حيث جاءت الهند في المركز الثاني والولايات المتحدة الأمريكية في المركز الثالث ثم المملكة العربية السعودية في المركز الرابع، بينما جاءت تركيا في المركز الثاني. في المركز الخامس.

ويشكل القطاع غير النفطي اليوم نحو 74% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي للدولة، مما يعكس مستوى التقدم على مسار التنويع الاقتصادي بما يتماشى مع أهداف رؤية «نحن الإمارات 2031» و«الإمارات العربية المتحدة». المئوية 2071.”

وبحسب بيانات وزارة الاقتصاد حول التجارة غير النفطية بين عامي 2014 و2022، فقد بلغت التجارة الخارجية أكثر من 1.605 تريليون درهم في عام 2014، وفي عام 2015 أكثر من 1.556 تريليون درهم، وفي عام 2016 وصلت إلى 1.564 تريليون درهم، وفي عام 2017 وارتفعت القيمة إلى 1.612 تريليون درهم، لتنمو أكثر في 2018 وتتجاوز علامة 1.628 تريليون درهم، بينما تجاوزت القيمة في 2019 1.705 تريليون درهم، وفي 2020 وصلت إلى 1.495 تريليون درهم، وفي 2021 تجاوزت العلامة. بقيمة 1.9 تريليون درهم، وفي عام 2022 وصلت إلى ما يقارب 2.286 تريليون درهم.

احتلت الإمارات المركز 11 عالمياً في صادرات السلع عام 2022، بقيمة إجمالية 599 مليار دولار، وتساهم بنسبة 2.4% من صادرات السلع العالمية، بحسب تقرير توقعات وإحصاءات التجارة العالمية لمنظمة التجارة العالمية. في أبريل 2023.

وأشارت المنظمة إلى أن دولة الإمارات ستحتل المركز الثاني عشر عالمياً من حيث صادرات الخدمات في العام 2022 بقيمة 154 مليار دولار وتساهم بنسبة 2.2% من صادرات الخدمات العالمية.

وأشار التقرير إلى أن تجارة الإمارات في السلع تجاوزت تريليون دولار (1.024) تريليون دولار، فضلا عن 249 مليار دولار في الخدمات، أي أن المعاملات التجارية لدولة الإمارات في السلع والخدمات مع العالم بلغت 1.273 تريليون دولار.

تحتل الإمارات المركز الأول في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا من حيث الصادرات والواردات من السلع والخدمات، وستكون ضمن أكبر مصدري الخدمات الرقمية على مستوى العالم عام 2022، إذ تحتل المركز 21 عالمياً بقيمة 45 مليار دولار بنسبة 1% من صادرات الخدمات الرقمية العالمية، مما يسمح… بنمو 16% عام 2022 مقارنة بعام 2021.

احتفظت الدولة بالمركز الأول عالمياً للعام الثالث على التوالي في تقرير المرصد العالمي لريادة الأعمال للعام 2023/2024، محققة درجة 7.7 وهو رقم قياسي لأول مرة في تاريخ الاقتصاد تم تسجيله. تقرير منذ إطلاقه، متفوقًا على العديد من الاقتصادات المتقدمة، كما تم تصنيفه كأفضل مكان لبدء مشروع تجاري والقيام بأعمال تجارية جديدة على مستوى العالم.

وتحتل الإمارات المركز الأول عالمياً في 12 مؤشراً من أصل 13 تضمنها التقرير نفسه، وهي تمويل المشاريع الريادية، وسهولة الحصول على التمويل، وسهولة الوصول إلى الأسواق، والبنية التحتية التجارية والمهنية، والبحث والتطوير ونقل المعرفة، والأنظمة المرنة تشريع. والبرامج الحكومية المتقدمة، والسياسات والبرامج الحكومية، والسياسات الداعمة، والسياسات الحكومية المتعلقة بالضرائب والبيروقراطية، وتعليم ريادة الأعمال في المدارس، وتعليم ريادة الأعمال في الجامعات، والأعراف الثقافية والاجتماعية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *