التخطي إلى المحتوى
«تداول».. عين الإعلام على الحراك الاقتصادي محلياً وعالمياً

يمثل الاقتصاد العمود الفقري للدول، فمن خلاله يمكن تحديد قوتها ومكانتها على الخريطة العالمية، ولذلك تحظى البرامج الاقتصادية بمساحة واسعة في الإعلام، لأهمية ما تقدمه من محتوى إعلامي قادر على رفع مستوى معرفة المشاهد بالأحداث الاقتصادية، التي تدور حوله، وكذلك هي نشرة «تداول»، التي تعرض على شاشة تلفزيون دبي التابعة لـ«دبي للإعلام»، حيث تعد عيناً على الحراك الاقتصادي، الذي تشهده دبي والإمارات والعالم، بفضل ما تقدمه من رصد يومي لتداولات أسواق المال في الإمارات، وأخبار الشركات، وما تحققه من نتائج مهمة، وهو ما يتناغم مع توجهات «دبي للإعلام» الهادفة إلى إبراز وتعزيز مكانة دبي مركزاً مالياً واقتصادياً عالمياً.

ومنذ رؤيتها النور نجحت نشرة أخبار «تداول»، التي يقدمها مجموعة من الإعلاميين الاقتصاديين، بأن تكون من أهم النشرات الاقتصادية، بسبب تفرد محتواها الإعلامي، واعتمادها الأنباء الحصرية من مصادر موثوقة ورموز الاقتصاد في الدولة، إضافة إلى التحليل المالي عبر نخبة من الخبراء والضيوف، وارتكازها على عنصري المصداقية والشفافية، إلى جانب متابعتها المستمرة لأبرز المستجدات والتطورات، التي تشهدها الحركة الاقتصادية داخل الإمارات والمنطقة والعالم.

وفي هذا الصدد لفت مروان الحل، رئيس تحرير أول للنشرة والبرامج الاقتصادية في مركز الأخبار، إلى حرص «دبي للإعلام» على بناء إعلام اقتصادي متميز، وقال: «يمثل الإعلام شريكاً مهماً للعديد مع القطاعات الحيوية في الإمارات، وعلى رأسها القطاع الاقتصادي، الذي يحظى باهتمام كبير في الدولة، حيث تسعى «دبي للإعلام» من خلال قنواتها التلفزيونية وأذرعها الصحافية إلى بناء إعلام اقتصادي مؤثر، يركز على المحتوى الاقتصادي وإبراز مكانة دبي، وما تتمتع به من إمكانات كبيرة في هذا الجانب»، مشيراً إلى أهمية نشرة «تداول» في تحقيق توجهات المؤسسة.

وقال: «النشرة تُعنى بالمستثمرين، وتركز في محتواها على العديد من المواضيع الاقتصادية المهمة، ورصد حركة البورصات أسواق المال والأسهم وما تشهده من تطورات لافتة، إلى جانب التعريف بأبرز إنجازات دبي الاقتصادية وما تشهده من استراتيجيات وخطط نوعية تُعبر عن طموحاتها ونظرتها المستقبلية الهادفة إلى تعزيز مكانتها كواحدة من أفضل ثلاث مدن اقتصادية في العالم بحلول 2033»، منوهاً بأن النشرة تسعى عبر فقراتها إلى تقديم فهم أعمق للأحداث الاقتصادية، ما يسهم في منح المستثمرين والمشاهدين على حد سواء نظرة شاملة حول ما تشهده دبي والإمارات والعالم من حراك اقتصادي، إضافة إلى إبراز وتحليل الأسباب التي تؤثر على حركة صعود أو هبوط البورصات وأسواق النفط وغيرها، وهو ما يجعل من «تداول» منصة مميزة قادرة على تقديم محتوى اقتصادي متفرد.

خلال فقراتها لا تركز نشرة «تداول» على ما تشهده الأسواق الاقتصادية من حراك، وإنما تذهب في تحليلاتها نحو حدود أبعد من ذلك، عبر استضافتها نخبة اقتصادية مميزة من مديري الأسواق المالية، والمحللين الفنيين، والخبراء الاقتصاديين، وفي هذا الإطار أكد مروان الحل أن النشرة تسعى عبر هذه الخطوة إلى تقديم سلسلة من التحليلات المهمة، من خلال صناع القرار في الشركات والمؤسسات المهمة التي تتخذ من دبي مقراً لها، ما يسهم في إثراء معرفة المشاهدين وتمكنهم من فهم وتحليل الأحداث الاقتصادية بشكل أعمق، وتساعدهم على اتخاذ العديد من القرارات، التي تتعلق باستثماراتهم في الأسواق المحلية والعالمية، ما يمنح البرنامج مصداقية وشفافية عالية».

يذكر أن نشرة «تداول» تعرض على شاشة «تلفزيون دبي» يومياً في تمام الساعة الثالثة والنصف عصراً بتوقيت دبي، وهي من إنتاج مركز أخبار تلفزيون دبي في «دبي للإعلام».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *