التخطي إلى المحتوى
«تطوير العقبة» تسلط الضوء على الفرص الاستثمارية الواعدة في مختلف القطاعات

حقق المؤتمر الترويجي الحصري للمستثمرين، الذي نظمته شركة تطوير العقبة في أبوظبي، نجاحاً كبيراً في تسليط الضوء على الفرص الاستثمارية الواعدة للمستثمرين الإماراتيين والعالميين..

وشهد الحدث إقبالا ملحوظا من المستثمرين الذين أبدوا اهتمامهم ونواياهم للاستثمار في العقبة، مؤكدين الفرص الاستثمارية الجذابة والمزايا الاستثنائية التي توفرها منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة كوجهة سياحية وتجارية مزدهرة، مدعومة بمرافق عالمية حديثة، مطارات وموانئ عالمية مجهزة على أعلى مستوى للتعامل مع مختلف أنواع البضائع.

ونظم المؤتمر يوم 25 حزيران تحت شعار “العقبة تتألق بالاستثمار” في فندق ارث في ابوظبي وتضمن مجموعة من العروض حول الفرص الاستثمارية المتاحة في مدينة العقبة الساحلية الخلابة في الأردن، خاصة في قطاعات مثل السياحة والسفر. ضيافة. الصناعات الإبداعية؛ الخدمات اللوجستية وخدمات النقل؛ إنتاج؛ تطوير الصناعات الخضراء؛ المهارات والتدريب المهني.

وسلط الحدث الضوء على الفرص الاستثمارية في مشاريع مختلفة مثل مشروع بحيرات المطل، وهو مجمع ترفيهي يمتد على مساحة 2.5 مليون متر مربع ويطل على الشاطئ الشمالي ومرسى زايد، بالإضافة إلى مجمع الفنادق والتسوق. المشروع الذي من المتوقع أن يصبح مركزاً حيوياً يضم فنادق أربع نجوم ومحلات تجارية متنوعة. وأظهر المستثمرون أيضًا اهتمامًا قويًا بالاستثمار في نادي شاطئ الجزيرة المستصلح، وهو وجهة شاطئية تضم مراكز تسوق ومرافق ترفيهية وترفيهية..

كما أتيحت للمستثمرين الفرصة لاستكشاف الخيارات المختلفة المتاحة في المنطقة الجنوبية المركزية، بما في ذلك المناطق السكنية ومراكز التسوق الحديثة والفنادق الفاخرة والمطاعم والمرافق الترفيهية ومجمع التكنولوجيا والألعاب. وتضمنت العروض الأخرى فرصاً استثمارية في مركز العقبة الدولي للمعارض، وهو وجهة رئيسية للمعارض والفعاليات التجارية والخاصة الكبرى بمساحة إجمالية تزيد عن 170 ألف متر مربع ومساحة بناء تبلغ 35 ألف متر مربع..

كما يعد مضمار سباق العقبة الدولي المعتمد من الاتحاد الدولي للسيارات وجهة واعدة للمستثمرين الذين يتطلعون إلى ما هو أبعد من الأعمال التقليدية، حيث يضم حلبة سباق رئيسية، ومضمار كارتينج، ومنطقة سباق منخفضة الاحتكاك، وأقبية للسيارات..

وأبدى العديد من المستثمرين اهتماما بالاستثمار في مجمع التكنولوجيا الزراعية، الذي يضم وحدات زراعية داخلية متطورة، ووحدات إنتاج الغذاء، ومصايد الأسماك، ومرافق الزراعة الذكية. بينما أبدى آخرون رغبتهم في الاستفادة من الفرص الاستثمارية في مركز العقبة للتصوير والإعلام الذي تبلغ مساحته 140 ألف متر مربع، والذي يضم مرافق إنتاج واسعة ومنصات صوتية وغرف خلفية ومساحات مكتبية للإنتاج ومراكز تدريب مهني مجهزة بأحدث التقنيات..

وقالت عطوفا حسين الصفدي الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة: إن أهمية العقبة تنعكس بشكل واضح في كونها بوابة الأردن إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأكملها، وكذلك إلى المدن الأوروبية الاستراتيجية. إن تطوير العقبة إلى مركز عالمي للسياحة والأعمال جاء تحقيقاً لرؤية جلالة الملك عبد الله الثاني، وتوجيهاته لمواصلة تعزيز فرص النمو في منطقة العقبة وتوسيع نطاق المزايا الجاذبة للمستثمرين. يوسع. بما في ذلك استغلال موقعها الاستراتيجي وبنيتها التحتية ذات المستوى العالمي، وسهولة الاتصال بها والاستفادة من إمكانيات المجموعة، المتخصصة في التكنولوجيا الرقمية، مما يجعلها واحدة من الوجهات الاستثمارية الواعدة للمستقبل.»

وقال نجيب فارس مدير الاستثمار في شركة تطوير العقبة: يسعدنا اليوم أن نستعرض مختلف الفرص والخيارات الاستثمارية المتاحة في مدينة العقبة، وخاصة في قطاع صناعات المستقبل، بحضور نخبة من المستثمرين. من المدينة. الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي والعديد من أنحاء العالم التي لديها بالفعل مشاريع قائمة. ويزهرون في العقبة. موقع العقبة الاستراتيجي يجعلها وجهة استثمارية واعدة حيث يتيح للمستثمرين توسيع تواجدهم في أسواق جديدة حول العالم»

وقد سلط العديد من الخبراء من شركة تطوير العقبة ومستثمرين آخرين الضوء على المزايا وفرص النمو المستقبلية التي توفرها العقبة. وكان من أبرز المتحدثين في الحدث عبدالله الأنصاري، مدير إدارة العقارات، المكتب الدولي، مجموعة موانئ أبوظبي، الذي قدم عرضاً تفصيلياً عن مرسى زايد، المشروع الضخم متعدد الاستخدامات على الواجهة البحرية، والذي يضم مرافق عالية الجودة -أبراج سكنية عالية الجودة ومحلات تجارية ومراكز ترفيهية ومجمعات تجارية ومالية والعديد من الفنادق العالمية المشهورة. وأكد الخبراء أن الأرصفة الجديدة ستساعد في زيادة الطاقة الاستيعابية الحالية لرسو السفن، وتحويل العقبة إلى وجهة رئيسية لليخوت ومحطة حديثة للسفن السياحية، لتصبح إحدى مناطق الجذب السياحي في الأردن وبوابة مهمة لاستقبال اللاجئين. زوار العقبة..

وقدم عبد الرحمن النعيمي، مدير الحسابات في بوابة المقطع، الذراع الرقمي لمجموعة موانئ أبوظبي، نظرة عامة تفصيلية عن بوابة المقطع. فيما سلط عمر النشاشيبي، مدير إدارة الإيرادات وتطوير الأعمال في هيئة تطوير واحة أيلة، الضوء على الفرص الاستثمارية في أيلة، الواجهة البحرية الملهمة التي تمتد على مساحة 4.3 مليون متر مربع، والمصممة وفق معايير الاستدامة البيئية التي تهدف إلى حماية سلامة الحياة البحرية والبرية، وإعادة تدوير الموارد المائية، وتسخير الطاقة الشمسية لتوليد الطاقة. تضم أيلة فنادق عالمية المستوى ومساكن فاخرة ومرسى نابضًا بالحياة، والتي تساهم جميعها في توفير خيارات نمط الحياة للمقيمين وتوفر قيمة مضافة للمستثمرين..

وقدم إياد أبو خرمة، الرئيس التنفيذي لمركز العقبة الرقمي، نبذة عن المشروع الجديد الذي يهدف إلى جعل العقبة مركزاً رقمياً. ويعد مركز العقبة الرقمي الأول والوحيد من نوعه في الأردن، كما أنه أكبر مركز بيانات محايد في البلاد بقدرة 6 ميغاواط، وأحد أكبر مراكز البيانات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. يوفر مركز البيانات من المستوى الثالث، والذي يتمتع بسياسة وصول محايدة ومفتوحة، مجموعة من الخدمات، خاصة محطة هبوط الكابلات البحرية المفتوحة، والخدمات السحابية، وخدمات الاتصالات لمسافات طويلة، ونقطة تبادل إنترنت محايدة للناقلين، وألياف ضوئية واسعة النطاق خدمات الشبكات والأقمار الصناعية..

شراكة

وتم خلال الحفل توقيع اتفاقية بين شركة تطوير العقبة وشركة كرياتنك لإنشاء مركز العقبة للإبداع. سيقود هذا المركز الإبداعي نمو الصناعات الرقمية والابتكار والرياضات الإلكترونية. وقدم شادي الحسن الرئيس التنفيذي لمركز العقبة الإبداعي نبذة عن المشروع الذي يعد أول نظام شامل لجميع الاحتياجات الإبداعية ويتضمن سبعة مجالات متخصصة تشمل مساحات المعيشة ومساحات العمل المشتركة واستوديوهات الفنون الإبداعية والمطاعم والضيافة أكاديمية وملعب رياضي ومركز تخييم فاخر، بالإضافة إلى مختبر للتكنولوجيا الزراعية واستوديوهات لتطوير الألعاب.

وقال شادي الحسن: إن مركز العقبة الإبداعي سيكون وجهة مفضلة للاستثمار والترفيه والمشاريع الإبداعية والمبتكرة، وسيركز بشكل أساسي على استقطاب المواهب الإبداعية المحلية والعالمية التي تبحث عن وجهة إبداعية للعمل والإقامة، وعلى الترفيه. . المسافرون المغامرون الذين يبحثون عن تجارب الإقامة الفاخرة في المناطق الطبيعية المحيطة. وسيكون أيضًا وجهة مثالية لمجموعات الشركات التي تبحث عن ملاذ هادئ في محيط طبيعي لتنظيم فعاليات بناء الفريق وغيرها من الأنشطة»

مميزات الاستثمار في العقبة

تقدم العقبة للمستثمرين حزمة واسعة من حوافز الاستثمار الجذابة، أبرزها إلغاء القيود المفروضة على حقوق الملكية الأجنبية أو النقد الأجنبي، والقدرة على إعادة الأرباح ورأس المال بالكامل إلى موطن المستثمر الأصلي، وعدم فرض ضريبة دخل على البضائع العابرة المخزنة وإعادة شحنها. المصدرة، إعفاء من الرسوم الجمركية، بالإضافة إلى خصومات مغرية على بضائع الترانزيت والحاويات المصدرة من المنطقة الاقتصادية الخاصة. ويمكن للمستثمرين أيضًا الاستفادة من الإعفاءات من الرسوم الجمركية على السيارات.

كما يوفر الأردن نفسه بوابة إلى الأسواق العالمية من خلال مجموعة من اتفاقيات التجارة الحرة، بما في ذلك اتفاقية التجارة الحرة العربية الكبرى مع 17 دولة عربية؛ اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي؛ العديد من الاتفاقيات مع الولايات المتحدة وسنغافورة، ورابطة التجارة الحرة الأوروبية، واتفاقية التجارة التفضيلية مع المملكة المتحدة. كما أن الأردن عضو في منظمة التجارة العالمية منذ عام 2000.

ويعد الأردن اليوم ثالث أكبر شريك تجاري عربي للإمارات خارج دول مجلس التعاون الخليجي، وخامس أكبر شريك تجاري في العالم، وثاني أكبر شريك عربي بعد المملكة العربية السعودية. ويشكل الأردن 8% من إجمالي التجارة الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة، باستثناء النفط، مع الدول العربية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *