التخطي إلى المحتوى
تنقل بأمان.. “الحج والعمرة” تحذر من صعود المرتفعات بالمشاعر المقدسة

ودعت وزارة الحج والعمرة ضيوف الله إلى التنقل الآمن بين المشاعر المقدسة، باتباع المسارات المعدة لهم، مؤكدة لحجاج بيت الله الحرام أنه لا داعي لصعود المرتفعات والصخور.
وقالت الوزارة إنه لضمان سلامة الحاج عليه تجنب النقاط التالية:

  • تسلق الجبال والمناطق المرتفعة
  • الوقوف على الصخور غير المستقرة
  • اترك المسارات
  • مخالفة تعليمات المنظمين

جبل عرفات

يصل حجاج بيت الله الحرام إلى عرفات اليوم السبت لأداء الركن الأكبر من الحج.
ومن المعروف أن منطقة عرفة تقع على جبل صخري يبلغ طوله حوالي 300 متر، يقع بين مكة والطائف. ويبعد عن المسجد الحرام بمكة المكرمة حوالي 23 كم، وعن منى 10 كم، وعن مزدلفة 6 كم. ويتم الحج العظيم والكسر ركن من أركان الحج. فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (الحج عرفة)، وفي وسط الجبل خرسانة ارتفاعها 7 أمتار. نصب تذكاري يميزها عن باقي الجبال.
جبل عرفة هو سهل منبسط محاط بقوس من الجبال وله أسماء مختلفة، مثل جبل عرفة وجبل التوبة وجبل الرحمة.
وتم وضع شريط بارتفاع 7 أمتار في أعلى الجبل ووضعت عليه التحذيرات. والصعود عليه ليس من سنة الحج. ووقف رسول الله -صلى الله عليه وسلم- شامخا. عند سفح الجبل ولم يصعده. فلما قام قال: (وقفت هنا كما وقفت كل عرفة. الموقف)، ولا يستحب لمسلم أن يعبد الله بصعود جبل متبعا التوجيهات. قدوة رسول الله – صلى الله عليه وسلم . والاقتداء برسول الله يضمن سلامة الحاج من الانفصال عن الجماعة التي تحمله ومن حرارة الشمس وقسوة الجبل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *