التخطي إلى المحتوى
جامع الشيخ زايد بالفجيرة.. وجهة دينية تعزز التسامح

يعد مسجد الشيخ زايد في إمارة الفجيرة وجهة دينية وثقافية وسياحية فريدة وأيقونة معمارية لا مثيل لها، تهدف إلى إبراز الثقافة الإسلامية السمحة وتحسين التواصل الثقافي بين الثقافات المختلفة.

بمجرد وصول الزائر إلى إمارة الفجيرة، يلوح في الأفق مسجد الشيخ زايد، مذهل الحجم ورائع التصميم والروعة، مما يؤكد وجوده كأحد معالم الجذب الرئيسية في الإمارة.

ويقع المسجد على مساحة واسعة وسط المدينة، ويخدم أكثر من عشر مناطق سكنية في الفجيرة، ويبلغ عدد سكانها حوالي 50 ألف نسمة.

وخلال عطلة عيد الأضحى، يمكن لزوار الإمارة من جميع أنحاء العالم زيارة المسجد والاستمتاع بالتجارب الغنية التي يقدمها، مما يجعله يعكس رسالة دولة الإمارات العربية المتحدة في التسامح والتعايش والسلام، حيث يتعرفون على جماليات العمارة الإسلامية الغنية بها، ومعرفة ما يميزها. يحمل ثقافة التسامح الإسلامية، ويتعرفون على رسالة المسجد الحضارية، مستلهمين نهج القيادة الحكيمة للدولة، ونهج الدولة. رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، والتي تقوم على نشر التسامح والتعايش بين مختلف شعوب العالم، وتعزيز التبادل الثقافي والحضاري، بما يعزز رفاهية الجميع. الإنسانية تصل .

ويرحب المسجد بجميع زواره من مختلف الشعوب والثقافات ويفتح أبوابه يوميا من الساعة 10 صباحا حتى الساعة 8 مساء، ويوم الجمعة من الساعة 10 صباحا حتى 12 ظهرا ومن الساعة 3 عصرا. :00 ظهراً إلى الساعة 8:00 مساءً يقدم المختصون جولات ثقافية لزوار المسجد من كافة الفئات والثقافات باللغة العربية أو الإنجليزية، يتعرفون من خلالها على دوره في مد جسور التقارب مع ثقافات العالم المختلفة. العالم، بالإضافة إلى التعرف على أبرز تفاصيل العمارة الإسلامية وفنونها، والتعرف على التراث الثقافي والحضاري لدولة الإمارات، وتاريخ تأسيس المسجد وجمالياته.

ويمكن للأفراد المهتمين والهيئات الحكومية والشركات الخاصة والمؤسسات الأكاديمية والتعليمية حجز جولة ثقافية للمسجد من خلال زيارة الموقع الإلكتروني: (https://visit.szgmc.ae/?landmark=fujairah)، والذي يتيح لهم الدخول المسجد خلال ساعات الزيارة والانضمام إلى المسجد. وبجولة ثقافية مميزة ستعرّفهم على الجماليات المعمارية التي يزخر بها هذا النصب التذكاري، والقيم الإنسانية النبيلة التي يعكسها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *