التخطي إلى المحتوى
جمعية أصدقاء مرضى الكلى تستعرض مستجدات العمل وخطط المستقبل

عقدت جمعية أصدقاء مرضى الكلى التابعة لإدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة اجتماعها الشهري لمناقشة تطورات عمل الجمعية وتقييم إنجازاتها خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى وضع إجراءات خطة لتحقيق الأهداف المستقبلية.

حضر اللقاء منى الحواي الزرعوني رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء مرضى الكلى وفاطمة المغني النقبي نائب رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء الكلى مرضى. وأعضاء مجلس إدارة الجمعية، ورئيس قسم البرامج ودعم الجمعية.

وناقش أعضاء المجلس خلال الاجتماع عددا من المواضيع المهمة منها استعراض آخر التطورات والإنجازات التي حققتها الجمعية خلال الفترة الماضية، ومناقشة الخطة المستقبلية للجمعية والتي تهدف إلى تحسين جمع التبرعات لتمويل مشاريع وبرامج الجمعية. وتوسيع نطاق البرامج التوعوية والتثقيفية لتشمل شرائح أوسع من المجتمع. لتحسين التعاون مع مختلف أصحاب المصلحة لدعم مرضى الكلى، تحاول الجمعية حاليًا إطلاق مبادرات جديدة لتحسين نوعية حياة المرضى.

ومن ناحية أخرى أكد جميع أعضاء مجلس الإدارة على أهمية العمل الجماعي والتواصل المستمر بين أعضاء الجمعية لتحقيق أهداف الجمعية والمتمثلة في تقديم الدعم والرعاية اللازمة لمرضى الكلى، وزيادة الوعي المجتمعي حولها. أمراض الكلى. الأمراض وطرق الوقاية منها.

ومن الجدير بالذكر أن جمعية أصدقاء مرضى الكلى تعمل على مستوى القطاع في جميع إمارات الدولة، بهدف نشر الوعي والإفادة لجميع أفراد المجتمع، حيث قدمت أنشطة الجمعية في الفترة الماضية المواد و الدعم المعنوي لمرضى الكلى الفقراء، كما عملت على تنظيم حملات توعية حول مخاطر أمراض الكلى وطرق الوقاية منها. ومن بينها، ركزت على عقد ندوات تثقيفية حول صحة الكلى، بالإضافة إلى تعزيز التعاون مع المؤسسات الصحية لتقديم أفضل الخدمات للمرضى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *