التخطي إلى المحتوى
حاكم أم القيوين يؤدى صلاة عيد الأضحى المبارك بمسجد الشيخ أحمد بن راشد المعلا

أدى صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، صلاة عيد الأضحى المبارك في مسجد الشيخ أحمد بن راشد المعلا بمنطقة الراس بأم القيوين.

كما أدى الصلاة مع سموه سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين.

أدى الصلاة مع أصحاب السمو الشيخ حميد بن أحمد المعلا، والشيخ خالد بن راشد المعلا رئيس الديوان الأميري، والشيخ سيف بن راشد المعلا رئيس وزارة التنمية الاقتصادية في أم القيوين، ومعاليهم. والشيخ أحمد بن سعود بن راشد المعلا نائب رئيس المجلس التنفيذي، والشيخ ماجد بن سعود بن راشد المعلا رئيس دائرة السياحة والآثار، والشيخ عبدالله بن سعود بن راشد المعلا رئيس الدائرة المالية، والشيخ علي بن سعود بن راشد المعلا رئيس دائرة البلدية والشيخ أحمد بن ناصر بن أحمد المعلا المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم أم القيوين والشيوخ معالي سيف حميد سالم مدير المكتب. وسمو ولي عهد أم القيوين وكبار المسؤولين وأبناء القبائل والجاليات العربية والإسلامية في الإمارة.

ووجه الشيخ محمد إبراهيم حميد في خطبة العيد المصلين إلى تقوى الله على حقيقته، ومراقبته في السر والعلن، والعمل بما يحب ويرضا، معتبراً أن هذا اليوم يوم صلة. الخير والعطاء والكرم الذي نتواصل به مع أقاربنا، ونعطف على جيراننا، ونعطف على عائلاتنا، وندخل الفرحة على عائلاتنا، وننشر الفرحة في مجتمعنا.

وأضاف أنه في هذا اليوم المبارك يتقرب المسلمون إلى الله عز وجل بتقديم الأضاحي عملا بسنة الرفيقين الجليلين إبراهيم ومحمد عليهما الصلاة والسلام، موضحا أن هذه الأيام هي أيام الرحمة والتسامح والمرح. . و السعادة.

وقال الخطيب: “نحمده سبحانه وتعالى أن منحنا أوقات الخير، نفرح فيها بالرحمة، والصلاة والسلام على خير الخلق، وعلى آله وصحبه وسلم”. . ومن اتبعه ما دامت الأرض والسماء».

وقال إن دولتنا المباركة كانت دائما في طليعة نشر القيم الحضارية والمبادئ الإنسانية التي أرساها النبي صلى الله عليه وسلم عندما ألقى خطبته في هذا اليوم على مدى ألف وأربعة قبل مائة عام في حجة الوداع في يوم الحج الأكبر، وأهمها قيمة الأخوة الإنسانية، ونيل المواطنة، والولاء، والانتماء، والإنجاز… الثقة بالناس، قيمة السلام والسلام، والاهتمام بهذه المبادئ الإنسانية يشعر به من يعيش وينعم بخيرات الأرض التي تحفظ فيها الحقوق وتصان الكرامة. الاستقرار والتنمية. مهمتها هي حماية الإنسانية ومساعدته والوقوف إلى جانبه ودعمه.

وأكد أن «يوم عيدنا هذا من أعظم الأيام، وأفضل ما يقدمه المسلم لربه عز وجل هو ذبح أضحيته»، موضحاً أنه يستحب أن يأكل المضحي من أضحيته. وتقديم الهدايا للأصدقاء والجيران، والتصدق على المحتاجين. نرجو أن يسود الفرح والسعادة والبهجة.

ودعا الخطيب الله عز وجل أن يحفظ دولة الإمارات ويحفظها من كل مكروه، وأن يحفظ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ونوابه وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ الشيوخ وأعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وتوجيههم إلى ما فيه خير شعبهم وإسعادهم، وخدمة الإسلام والمسلمين.

كما دعا الشيخ محمد إبراهيم حامد إلى الله العلي القدير أن يتغمد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وإخوانه المؤسسين طيب الله ثراه وأن يتغمد شهداء الوطن. وأن يجزي أمهاتهم وآباءهم وزوجاتهم وأهليهم خير الجزاء.

وبعد الانتهاء من الصلاة تبادل صاحب السمو حاكم أم القيوين وسمو ولي عهد أم القيوين التهاني مع الشيوخ وكبار المسؤولين بهذه المناسبة السعيدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *