التخطي إلى المحتوى
دبي ستصبح الوجهة العالمية الأهم للفرص الاستثمارية والمدينة الأسعد على وجه الأرض

أكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الأول لحاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية،  أنه عبر تحقيق المستهدفات الطموحة لأجندة دبي الاقتصادية وأجندتها الاجتماعية ستصبح دبي الوجهة العالمية الأهم للفرص الاستثمارية والمدينة الأسعد على وجه الأرض. 

ودون سموه عبر حسابه الرسمي على منصة “إكس”: برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ومتابعة وتوجيهات الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم اعتمدنا في المجلس التنفيذي برنامج “تنمية الاستثمار الأجنبي المباشر” الذي يهدف إلى جذب 650 مليار درهم إماراتي من تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر للإمارة حتى عام 2033 مع رصد حوافز تصل إلى 25 مليار درهم في 10 سنوات لتعزيز خطط دبي الطموحة.

وقال سموه: كما اعتمدنا النموذج الاقتصادي لإمارة دبي عبر قاعدة بيانات اقتصادية تحتوي أكثر من 3000 مؤشر لقياس مؤشرات الأداء الاقتصادي الكلي والقطاعات الرئيسية لتعزيز ثقة المستهلك والمستثمر، واعتمدنا الخطة الإطارية لمحيط محطات المترو لتعزيز الاستدامة وجودة الحياة في دبي.

وأضاف سموه: اعتمدنا كذلك برنامج “توطين المنبر” لمضاعفة عدد المواطنين العاملين في المساجد وتأهيلهم، وأطلقنا برنامج “غراس الخير”، لتأهيل وتمكين صُناع المحتوى المواطنين وترسيخ قيم التسامح والهوية الوطنية.

وأكد سموه أنه عبر تحقيق المستهدفات الطموحة لأجندة دبي الاقتصادية وأجندتها الاجتماعية ستصبح دبي الوجهة العالمية الأهم للفرص الاستثمارية والمدينة الأسعد على وجه الأرض.

Image

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *