التخطي إلى المحتوى
دعم مجموعة السبع لـ «اتفاق الإمارات» مؤشر الالتزام العالمي

معالي د. رحب معالي سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة رئيس مؤتمر الأطراف (COP28) ببيان قادة مجموعة السبع الصادر خلال قمتهم في مدينة بوليا الإيطالية والذي أكد مجددا دعمهم للالتزامات والالتزامات الواردة في بنود «اتفاقية الإمارات» التاريخية، والتي تهدف إلى الحفاظ على القدرة على منع ارتفاع درجة حرارة الكوكب فوق مستوى 1.5 درجة مئوية، إلى جانب تعزيز التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة. والتنمية الاجتماعية للجميع، بالإضافة إلى دعمهم لمخرجات “COP28” التي استجابت لنتائج التقييم العالمي لتقييم التقدم المحرز في تنفيذ أهداف اتفاق باريس، والتأكيد على أهمية تعزيز وتسريع الإجراءات. البيئة المطلوبة، من خلال موضوعات “التخفيف” و”التكيف” و”وسائل التنفيذ”.

وأشاد معاليه بدعوات الحاضرين لتفعيل الالتزام الوارد في “اتفاق الإمارات” من خلال رفع سقف الطموح في الجولة المقبلة من المساهمات المحددة وطنيا، وعلى أساس ضرورة توفير التمويل اللازم لدعم هذا الالتزام. ولتحقيق ذلك، تتضح أهمية تحديد هدف جماعي جديد لتمويل المناخ في مؤتمر “COP29”.

ووصف سعادته دعم دول المجموعة لنتائج مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (COP28) في مجالات الزراعة والنظم الغذائية والصحة بأنه مؤشر واضح على سرعة الالتزام العالمي بتنفيذ هذه النتائج والمخرجات.

وقال سعادته: “إننا نتطلع إلى مواصلة هذا الدعم من مجموعة السبع، لبناء الزخم اللازم وتحفيز الأطراف لتلبية الحاجة الملحة لتنفيذ التدابير العاجلة في هذا العقد الحاسم للعمل المناخي، وكما نتوقع في قادة مجموعة العشرين” ونحن ندعو جميع البلدان إلى تقديم نسخ جديدة جريئة وطموحة من المساهمات المحددة وطنيا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *