التخطي إلى المحتوى
دون تسجيل حوادث.. اكتمال توافد الحجاج لمشعر منى بكل طمأنينة
وجرى توافد الحجاج إلى منى بكل سهولة وأمان واطمئنان، دون تسجيل أي حالات وبائية أو حوادث مسجلة من شأنها تعطيل حجهم.
جاء ذلك فور وصوله اليوم (الجمعة) إلى منى لمتابعة أعمال الحج ومتابعة ميدانية للخدمات المقدمة لضيوف الله خلال موسم حج هذا العام.

اكتمال توافد الحجاج إلى منى

وقال صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن مشعل بن عبد العزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة نائب رئيس لجنة الحج المركزية: أتوجه إلى الله عز وجل بالحمد والثناء على ما سهله لحجاج بيته الحرام من مهمة. ليأتي إلى منى بكل سهولة وأمان واطمئنان، دون تسجيل أي حالات أوبئة أو حوادث. «لقد اضطرب سلام حجهم».
وأضاف: ثم أتقدم بخالص الشكر لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء – حفظهما الله. – لما توفره من إمكانيات مادية وموارد بشرية غير محدودة. إنها مؤهلة وتشعر بمسؤولية كبيرة وشرف كبير لرعاية الحجاج خلال رحلتهم الإيمانية التي نريد أن تتم بأمن وطمأنينة وسلام.
وتابع سموه: «في هذا البلد المبارك نتشرف جميعاً بخدمة ضيوف الله الذين يأتون لتحقيق الركن الخامس من أركان الإسلام، ومن أجل راحتهم والتيسير عليهم، سنبذل قصارى جهدنا، ولن ندخر جهداً». ولهذا، وما هو إلا امتداد للنهج الراسخ لهذه البلاد منذ عهد الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن -رحمه الله- إلى عصرنا المزدهر الذي حظي بأكبر قدر من الرعاية والاهتمام. الاهتمام بخدمة القداسة وطالبيها.

خدمة ضيوف الله

وتابع سموه: حشدت حكومة خادم الحرمين الشريفين كافة قطاعاتها وموظفيها لخدمة ضيوف الله، ولهذا الغرض أعدت وزارة الصحة مائة وتسعة وثمانين مستشفى ومركزاً صحياً في المزيد. إلى عدد من المستشفيات الميدانية لتقديم الرعاية الطبية اللازمة.
وأشار إلى أنه تم توفير أكثر من ثلاثة ملايين متر مكعب من المياه لتلبية احتياجات وفود الرحمن طوال فترة إقامتهم في مكة والمشاعر المقدسة، ولضمان سهولة الحركة أثناء أداء الشعائر في المشاعر المقدسة. وتم تجهيز القطار لنقل مليوني حاج، مدعما بـ 27 ألف حافلة مجهزة بأحدث التقنيات والمعدات.
وتابع الأمير سعود بن مشعل: أيها المسلمون والمسلمات حجاج بيت الله الحرام، نؤكد لكم أننا جميعا هنا لخدمتكم على أكمل وجه وهذا واجبنا تجاهكم. لذلك تفرغ للعبادة. مستعينًا بالمشورة الإلهية الداعية إلى تعظيم شعائر الله واجتناب المعاصي والفجور والجدال.

أعمال جميلة وجهود جبارة

وخاطب سموه رجال الأمن والعاملين في مختلف الجهات الحكومية والخاصة والتطوعية قائلاً: «إخواني رجال الأمن البواسل.. شكراً على العمل الممتاز الذي تقومون به والجهود الكبيرة التي تبذلونها للحفاظ على سلامة الحجاج، وردع كل من يتجرأ على المساس بأمن الحج أو مخالفة الأنظمة بكافة أشكالها.
وأضاف سموه: زملائي من مختلف الجهات الحكومية والخاصة والتطوعية ضاعفوا جهودهم وقدموا لضيوف الله أقصى درجات الرعاية والاهتمام، ووفروا لهم سبل الراحة والعزاء، ابتغاء هذا الأجر والثواب من الله عز وجل. وتشعر بالشرف الإلهي الذي حظيت به بتكليف نفسك بهذه المهمة العظيمة.
واختتم سموه كلمته: “ندعو الله عز وجل أن يتقبل من الحجاج عبادتهم وسائر أعمالهم، وأن يرزقهم حفظ الرحمن، حتى يتمكنوا من أداء مناسكهم ويعودوا إلى ديارهم بصحة وسلامة. ها.”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *