التخطي إلى المحتوى
رئيس الهيئة العليا للحج بالعراق يثمن جهود المملكة بكل إجراءات ومناسك الحج

خلال حفل الاستقبال السنوي لأصحاب السعادة وكبار الشخصيات التي أدت مناسك الحج 1445هـ، والذي استضافه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، باسم خادم الحرمين الشريفين إرث. الحرمين الشريفين، في الديوان الملكي بقصر منى، تحدث معه معالي رئيس الهيئة العليا للحج والعمرة بجمهورية العراق الشيخ سامي بن عمران المسعودي قائلاً:
” بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسولنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.
صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء في المملكة العربية السعودية الشقيقة،
أصحاب السعادة والدولة والسمو والتميز والفضيلة والتميز
ضيوف المملكة الكرام
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
اسمحوا لي يا سمو الأمير بالنيابة عن زملائي قادة وفود الحج أن أتقدم بالنيابة عن الجميع بالتهنئة لسموكم بمناسبة عيد الأضحى المبارك. كما أعرب عن خالص شكري. وشكرًا لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولسموك الكريم على الجهود الاستثنائية والنوعية التي تقدم لحجاج بيت الله الحرام، لاستكمال رحلتهم الإيمانية والإيمانية. . إن أداء واجباتهم الدينية سهل وسهل.
وهي جهود جبارة نقدرها ونشهد تطورها عاما بعد عام، حيث تقود وتدير المملكة العربية السعودية الشقيقة فريضة الحج بكل قدرتها وتميزها وكرمها غير المسبوق. لقد سخر بلدكم الشقيق كل قدراته المالية والبشرية والفنية والخدمية. طاقات لخدمة ضيوف الله من كل أنحاء العالم، وهذا الجهد الكبير غير مسبوق. ويمكن لأي دولة أن تفعل ذلك إلا المملكة العربية السعودية، وهذه حقيقة وليست مجاملة.

جهود وزارة الحج والعمرة

إن الاستعدادات الأولية التي قامت بها وزارة الحج والعمرة بتكليفنا باحتياجات بعثات الحج وإعلان الجدول الزمني في 12 ذي الحجة العام الماضي، كانت بمثابة خارطة طريق ووضحت لنا ما سنفعله للحج هذا العام. العام، لذلك تمكنا من التخطيط والتنفيذ في وقت مبكر وإنجازه. لقد وقعنا العقود في وقت سابق، كما أصدرنا التأشيرات في وقت سابق وأبلغنا الحجاج المعينين في وقت سابق، حتى استرخت وفود الحج وتواجد الحجاج. وسهولة، وانعكس كل ذلك على جودة الخدمات المقدمة للحجاج ليتمكنوا من أداء مناسكهم بكل سهولة واطمئنان. شكراً لصاحب السمو الملكي حكومة المملكة ووزارة الحج والعمرة. لهذا التطور السريع الذي نحاول تحقيقه في مهام الحج بمرافقته.

مرافق لأداء مناسك الحج

سمو الامير
ومن بين التسهيلات التي حصلنا عليها أيضاً زيادة عدد الشركات التي تخدم حجاجنا، والتنافسية بينها، حيث أصبح بإمكاننا الآن اختيار أكثر من شركة. وانعكست هذه التنافسية في مصلحته في خدمة الحجاج، وذلك. لقد كان حجر الزاوية في موسم الحج المميز والاستثنائي الذي نعيشه اليوم.
إن التقدير الذي تلقيناه من معالي وزير الحج والعمرة أخينا العزيز الدكتور توفيق الربيعة وزملائه في وزارة الحج والعمرة، لم يكن مؤقتاً ولموسم الحج فحسب، بل أصبح مستداماً طوال العام. فترة. طوال العام. يستمعون إلى ملاحظاتنا ويستجيبون لاحتياجاتنا دون أن يتعبونا أو يملونا، ونسعد كل عام بالمشاركة في مؤتمر خدمات الحج الذي أصبح بالنسبة لي وزملائي المسؤولين عن حجاج الدول محطة سنوية آمنة. يطرح علينا الكثير من المشاكل، لأن هذا المؤتمر والمعرض يشكلان منصة نلتقي فيها بجميع الجهات التي تخدم حجاجنا. ليس هذا فحسب، بل أجرينا أيضًا مناقشات بناءة لتحسين التجربة، وهو أمر نهتم به حقًا. واهتمامه بخدمة ضيوف الله.

تتميز المملكة بحسن تنظيمها وإدارتها

سمو الامير
قلت في بداية حديثي أنه لا يمكن لأي دولة أن تنظم الحج إلا المملكة، لأسباب عديدة، منها خبرتها وقدرتها على تنظيم ملايين الحشود التي تأتي إلى هناك كل عام، من بلدي وبقية دول العالم، وتحرص على خدمتهم وضمان راحتهم، ويتجلى ذلك بوضوح في جهودها المستمرة لتطوير الأعمال وتسهيل أداء المناسك لحجاجنا، ولضمان تحقيق هذا الهدف، شهدنا تغييراً تحويلياً أحدثته المملكة. رؤية 2030 التي أصبحت واقعاً ونموذجاً تطمح العديد من الدول إلى تطبيقه.
وحافظت وفود الحج على التعاون والتنسيق الدائم واليومي مع وزارة الحج والعمرة لتلبية كافة المتطلبات سواء كانت خدمية أو تنظيمية. ومن هذا المكان المبارك، وأمامكم يا سمو الأمير، نحن قادة الحج. تؤكد مكاتب الشؤون التزامنا الكامل بكافة الأنظمة أو التعليمات الصادرة عن المملكة والتي تنظم الحج وتحافظ على سلامة وأمن حجاج بيت الله الحرام، بما في ذلك تجنب أي شعارات سياسية أو طائفية من شأنها الإخلال بسلامة الحج وسلامة حجاج بيت الله الحرام. . ، ونحن معك دائمًا وأبدًا لتحقيق ذلك.
سمو الامير
وفي الختام نقول: “الحمد لله على تمامه وكماله”، إذ أكملت جموع الحجاج الركن الخامس بكل سهولة ويسر. نسأل الله عز وجل أن يتقبل حجهم من ضيوف الرحمن، وأن يتوج الجهود المباركة التي تبذلها حكومة المملكة العربية السعودية الشقيقة لخدمة الحجاج بنجاح ومباركة المملكة بالنجاح أختي، ودامت بلاد المسلمين ينعم بالأمن والأمان. ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *