التخطي إلى المحتوى
شراكة بين «راكز» و«جمعية كل الهند للصناعات» لتعزيز فرص الاستثمار

أبرمت مناطق رأس الخيمة الاقتصادية (راكز) مذكرة تفاهم مع «جمعية كل الهند للصناعات» والتي تهدف إلى فتح آفاق جديدة للتجارة المتبادلة والاستثمار وتعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية بين الإمارات والهند.

ومثّل «راكز» والجمعية في حفل توقيع مذكرة التفاهم كل من رامي جلاد، الرئيس التنفيذي للمجموعة والدكتور فيجاي كالانتري، رئيس الجمعية والذي أقيم في مركز التجارة العالمي في مومباي بحضور روبا نايك، المدير التنفيذي للمركز، ونصت المذكرة على تشجيع الشركات العاملة في مختلف المجالات بالهند على التعاون وبحث الفرص الاستثمارية المتاحة لدى إمارة رأس الخيمة وتحفيز فرص الأعمال وتمهيد الطريق أمام التنمية بين البلدين.

وقال رامي جلاد: تمثل شراكتنا مع الجمعية خطوة استراتيجية نحو الترحيب بالمزيد من المستثمرين والشركات الهندية في رأس الخيمة. ونظراً لانتماء معظم الشركات العاملة لدى راكز إلى الهند، يخلق هذا التعاون بموجب مذكرة التفاهم منصة تحفز الشركات على الازدهار والتوسع في سوق ذات بيئة عمل داعمة وتتمتع بموقع جغرافي استراتيجي. وتهدف هذه المبادرة كذلك إلى دفع عجلة النمو الاقتصادي على المدى البعيد وترسيخ العلاقات الثنائية بين إمارة رأس الخيمة والهند.

وقال كالانتري: يقف هذا التعاون شاهداً على متانة العلاقات الاقتصادية الثنائية بين الإمارات والهند ودليلاً واضحاً على المبادرات الريادية المتبادلة بالإضافة إلى تماشيه مع أهداف اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة بين البلدين على النحو الذي يعزز المصالح المتبادلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *