التخطي إلى المحتوى
ضيوف الرحمن يقفون على صعيد عرفات
ويقف حجاج بيت الله الحرام الآن بعرفات لأداء الركن الأكبر من أركان الحج، حيث بدأ الحجاج بالتوافد إلى عرفات فجر اليوم السبت.
وبدأ التصعيد بقطار المشاعر الذي يستوعب 72 ألف راكب في الساعة، إضافة إلى 12 ألف حافلة تعمل بنظام الترددات لنقل الحجاج عبر خطوط منظمة وخطة مدروسة.

شعر عرفات

وفي اليوم التاسع من ذي الحجة “يوم الوقفة الكبرى” يؤدي ضيوف الرحمن صلاتي الظهر والعصر قصرا وجمعا، ثم يبدأون في الانطلاق بعد غروب الشمس إلى الساعة 7:04 صباحا بالضبط، التوجه إلى مزدلفة للمبيت، ثم منها إلى منى لأداء مناسك الحج.

ضيوف الله يقفون على علو عرفات

وتبلغ مساحة مشعر عرفات حوالي 33 كيلومتراً مربعاً، وتتميز أراضيها بمسطحاتها، وتحيط بها سلسلة جبلية، شمالها جبل الرحمة.
ويوجد في أعلى الجبل نصب تذكاري يبلغ ارتفاعه 7 أمتار، ويطلق على هذا الجبل أسماء عديدة مثل جبل العيل وجبل التوبة وجبل الدعاء والنابت وجبل القرين.

ضيوف الله يقفون على علو عرفات

ويتطلع الحجاج إلى الوقوف على “جبل الرحمة” في عرفات خلال مناسك حجهم، أسوة برسول الله محمد -صلى الله عليه وسلم- الذي وقف هناك وألقى خطبة الوداع. كما يحرص على الدعاء والتضرع إلى الله عز وجل راجياً له الرحمة والمغفرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *