التخطي إلى المحتوى
طالب في جامعة خليفة ينضم لفريق مهندسي «توكاماك إنيرجي» العالمية

أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، و«توكاماك إنيرجي»، الشركة العالمية المتخصصة بطاقة الاندماج التجارية، ومقرها المملكة المتحدة، انضمام أول طالب إماراتي إلى فريق من المهندسين الذين يصممون أول محطة تجريبية لطاقة الاندماج في «أكسفورد شاير»، في إطار برنامج تدريب عملي.

وأصبح جاسم الحمادي، طالب البكالوريوس المقبل على التخرج، والذي يتخصص في الهندسة الكيميائية في جامعة خليفة مع تخصص فرعي في الهندسة النووية، أول متدرب إماراتي ينضم إلى فريق توكاماك إنيرجي، حيث سيقضي شهرين في مدينة أكسفوردشاير في المملكة المتحدة، يتعرف أثناءها على مهمة الشركة في توفير طاقة نظيفة وآمنة بتكلفة مناسبة.

ويأتي برنامج التدريب عقب فعالية ناجحة تم تنظيمها في سبتمبر 2023 في الحرم الجامعي الرئيس لجامعة خليفة، واستمرت 3 أيام تحت عنوان «التركيز على الاندماج» وشملت معرضاً، وشاركت فيها الجهات المعنية في عالم الاندماج وقطاع الطاقة، وقدم خلالها فريق «توكاماك إنيرجي» المكون من باحثين في العلوم ومهندسين رواد، سلسلة من المحاضرات التي تطرقت إلى منهجيات مختلفة تسهم في تحقيق الاندماج في القطاع التجاري وفيزياء الاندماج وكيف أسهم الجيل الجديد من تكنولوجيا المغناطيس فائق التوصيل عند درجات حرارة عالية، في تسريع عملية التقدم في هذا المجال.

واختير جاسم لهذا التدريب العملي ضمن شراكة مستمرة بين «توكاماك إنيرجي» وجامعة خليفة تهدف إلى تثقيف الجيل القادم من المهندسين في مجال طاقة الاندماج؛ إذ سيكتسب مهارات عملية في إدارة وقود الاندماج، كما سيلعب دوراً مهماً في البحوث المتطورة في مجال الطاقة النظيفة.

وقال جاكي دالزييل، رئيس قسم المواهب في «توكاماك إنيرجي»: «ساعدتنا فعالية ومعرض «التركيز على الاندماج» في جامعة خليفة على زيادة الوعي بالاندماج داخل دولة الإمارات والمنطقة، وسلطت الضوء على فوائد هذا المصدر الأساسي للطاقة النظيفة والآمنة وميسورة التكلفة، والذي من المقرر أن يغير المشهد العالمي للطاقة، وفي إطار تعاوننا المستمر، يسعدنا أن نرحب بجاسم الحمادي في المملكة المتحدة من خلال هذه الفرصة المميزة للعمل مع فريقنا، ودعم جزء أساسي من عملية تصميم أول محطة تجريبية للاندماج».

من جهته قال الدكتور سعيد العامري، مدير مركز الإمارات للتكنولوجيا النووية في جامعة خليفة، الأستاذ المساعد في الهندسة الميكانيكية والنووية: «يشهد هذا التدريب على التعاون المتنامي بين جامعة خليفة وشركة «توكاماك إنيرجي»، الأمر الذي يعكس التزامنا المشترك بتطوير تكنولوجيا الاندماج، ونحن فخورون بإنجاز جاسم، وعلى ثقة بأن تجربته في المملكة المتحدة لن تعزز فهمه لعمليات الاندماج فحسب، بل ستلهم أيضاً الطلبة الإماراتيين الآخرين لمواصلة مسيرتهم المهنية في هذا المجال التحويلي، حيث تسلط هذه الشراكة الضوء على تفانينا في تعزيز الابتكار والاستدامة، وهما أمران أساسيان للنهوض بمستقبل قطاع الطاقة في الإمارات».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *