التخطي إلى المحتوى
“طرق دبي” توجه رسائل توعوية حول السلامة المرورية إلى 350 ألف طالب

وجهت هيئة الطرق والمواصلات رسائل توعوية حول السلامة المرورية إلى ما يزيد عن 350 ألف طالب في مدارس دبي، ونظمت فعاليات تثقيفية شارك فيها ما يزيد عن 15,000 طالب وطالبة في الفعاليات والبرامج التوعوية التي نظمتها هيئة الطرق والمواصلات في أكثر من 50 مدرسة بإمارة دبي على مدار العام الدراسي 2023 – 2024. وتتخذ الهيئة العديد من التدابير والإجراءات المرورية بشكل استباقي وفعال وفقاً لمحاور إستراتيجية السلامة المرورية لإمارة دبي وذلك للمساهمة في حماية مستخدمي الطرق من الحوادث المرورية في إمارة دبي.

وتعمل هيئة الطرق والمواصلات على توعية أفراد الجمهور وفقاً لأفضل الممارسات والتقنيات العالمية بشكل ممنهج ويبدأ بتوعية الأطفال وطلاب المدارس بشكل رئيس وذلك للتمكن من تأهيل جيل واع ومثقف، لأن تربية الأطفال وتدريبهم على المهارات الأساسية في السلوكيات المرورية أمر مهم وضروري من أجل تطوير مستويات السلامة المرورية في المستقبل. حيث تبدأ هذه البرامج التوعوية للأطفال منذ الولادة من خلال برنامج “سلامة الطفل” الذي يساهم في توعية وتدريب الأمهات على استخدام مقعد الطفل في المركبة، والذي يتم توزيعه على المئات من الأمهات سنوياً بالتنسيق مع شركائها الإستراتيجيين. 

وتعمل الهيئة بشكل منظم ومدروس تجاه البيئة التعليمية حيث تم تصميم برامج وأنشطة للفئات المستهدفة لكل مرحلة تعليمية، وما يحتاجه كل طالب في هذه المرحلة، وكل برنامج توعوي مكمل للذي قبله ويمهد للبرنامج الذي بعده، ومنوهة أن لديها خبراء ومختصين في هذا المجال، مما يزود البيئة التعليمية ببرامج توعوية وتثقيفية مهمة وضرورية لتحقيق الأهداف التربوية العامة ومن ضمنها الأهداف المرتبطة بالسلوكيات المرورية الصحيحة، والتي تخدم مستهدفات استراتيجية السلامة المرورية وبالذات محور التوعية المرورية على مستوى إمارة دبي.

وأكدت الهيئة أن لديها خططاً مستقبلية مبتكرة فيما يتعلق بالتوعية المرورية للطلاب من خلال الاستفادة من تقنيات الذكاء الصناعي واستراتيجية دبي للميتافيرس، حيث أن التوعية المرورية في جوانبها التقليدية مثل المحاضرات والدروس لم تعد كافية في هذا العصر الحديث، وتعمل الهيئة بشكل مستمر على مواكبة والتقنيات والاهتمامات الطلابية الحديثة بالتنسيق مع الشركاء في وزارة الداخلية والقيادة العامة لشرطة دبي وبقية الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة.

وتعتبر الهيئة الطلبة أحد أهم محاور استراتيجية السلامة المرورية بإمارة دبي في جانبها التوعوي والتثقيفي، حيث اعتمدت الفعاليات التوعوية على خطة تشغيلية منظمة تم تصميمها وفقاً للمراحل الدراسية في المدارس، وأولياء الأمور وسائقي الحافلات المدرسية، مشيرة إلى أن الثقافة المرورية جزء أساسي ومهم في المعرفة التي على الطلاب اكتسابها في مدارس دبي، التي يشكل التعليم فيها أولوية استراتيجية للإمارة، التي تضم ما يزيد عن 220 مدرسة خاصة توفر 17 منهاجاً تعليمياً متنوعاً لأكثر من 180 جنسية وثقافة.

ودعت الهيئة إلى ضرورة تعاون الطلبة وأولياء الأمور والسائقين معها في تعزيز السلامة المرورية على شبكة الطرق في إمارة دبي والتي تعد من أفضل شبكات الطرق على مستوى العالم، داعية أولياء الأمور وسائقي الحافلات المدرسية إلى تخفيف السرعة في مناطق المدارس، وتوخي الحيطة والحذر عند صعود ونزول الطلاب عند المدارس وذلك للمساهمة في الحفاظ على مستويات السلامة المرورية التي وصلت اليها إمارة دبي والتي تعد من المدن في هذا السياق، بالإضافة إلى الحفاظ على معدل صفر وفيات في مناطق المدارس وذلك منذ العام 2010.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *