التخطي إلى المحتوى
عام خير وبركة وسلام والهجرة النبوية رمز للتضحية والأمل والبذل

هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس، شعب الإمارات والشعوب الإسلامية كافة بمناسبة العام الهجري الجديد.

ودون صاحب السمو رئيس الدولة عبر حسابه الرسمي على منصة «إكس»: «أهنئ شعب الإمارات والشعوب الإسلامية كافة بمناسبة العام الهجري الجديد، داعياً الله تعالى أن يجعله عام خير وبركة وسلام في بلادنا والمنطقة والعالم أجمع».

تهنئة

ودوّن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على حسابه في منصة «إكس»: «عام هجري جديد وسعيد .. نبارك لشعب الإمارات وللأمة العربية والإسلامية العام الهجري الجديد .. أعاده الله بالخير والسلام والاستقرار».

وأضاف سموه: «الهجرة النبوية الشريفة تمثل للمسلمين رمزاً للبدء .. رمزاً للحركة وعدم التوقف .. تمثل الهجرة رمزاً للتضحية والأمل والبذل .. وفقنا الله جميعاً في هذا العام الهجري الجديد للعمل لمنفعة البلاد والعباد».

كما هنأ سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس ديوان الرئاسة، دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً والمسلمين في العالم كافة بمناسبة حلول العام الهجري الجديد.

وقال سموه عبر حسابه في منصة «إكس»: «أهنئ دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً والمسلمين في العالم كافة بمناسبة حلول العام الهجري الجديد.. راجياً الله تعالى أن يكون عام خير وسلام ونماء على دولتنا الحبيبة والعالم أجمع».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *