التخطي إلى المحتوى
عبدالله بن زايد يزور متحف ألبرتينا التاريخي في فيينا

زار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، اليوم، متحف ألبرتينا التاريخي في فيينا، وذلك في إطار زيارة العمل التي يقوم بها سموه إلى جمهورية النمسا.

رافق سموه خلال الزيارة معالي ألكسندر شالنبرج وزير خارجية النمسا، بحضور سعادة سعيد مبارك الهاجري مساعد وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية والتجارية، وسعادة حمد الكعبي. سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في النمسا.

واطلع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان على أقسام المتحف ومعارضه المتنوعة التي تضم ما يقارب 65 ألف لوحة فنية، إضافة إلى العديد من المعارض الفنية المؤقتة والمطبوعات النادرة والرسوم المعمارية.

كما تعرف سموه على تاريخ تأسيس المتحف، حيث يعد من أقدم المتاحف في العالم.

وأشاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بمتحف ألبرتينا التاريخي في فيينا، مؤكداً أنه يعكس التنوع والغنى الثقافي الذي تتمتع به النمسا، كما يجسد قيم التسامح والتعايش الراسخة في المجتمع النمساوي.

وأشار سموه إلى أهمية تعزيز التعاون بين الإمارات والنمسا في القطاعين الثقافي والفني في إطار الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين، معرباً عن تمنياته للنمسا وشعبها بدوام التقدم والرفاهية.

وقبل الجولة في متحف ألبرتينا، أقام معالي ألكسندر شالنيرج، وزير خارجية النمسا، مأدبة غداء على شرف سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، والوفد المرافق له.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *