التخطي إلى المحتوى
عضوية “تقويم التعليم” باتفاقية سيئول تعكس تميّز النموذج السعودي
هنأ وزير التعليم رئيس مجلس شؤون الجامعات يوسف بن عبدالله البنيان، هيئة تقويم التعليم والتدريب على انضمامها الكامل إلى اتفاقية سيول للبرامج الجامعية في علوم الحاسب الآلي وتقنية المعلومات، مؤكداً أن الإنجاز يعكس التميز. النموذج السعودي لضمان جودة التعليم على المستوى الدولي.
وأوضح أن الانضمام إلى اتفاقية سيول يأتي في إطار الثقة المتزايدة التي تتمتع بها المنظمات الضامنة لجودة التعليم الجامعي في الدول المتقدمة بأنظمة ومعايير الجودة في المملكة. بفضل الدعم اللامحدود من القيادات الرشيدة -أيده الله- في تطوير نظام التعليم الجامعي وتحسين جودته، وفق رؤية المملكة 2030 وأهداف برنامج تنمية القدرات البشرية في بناء المهارات- اقتصاد المعرفة القائم على.

الأول في الشرق الأوسط

وثمن وزير التعليم انضمام المملكة كأول دولة في العالم العربي والشرق الأوسط، والثامنة من بين عشرين دولة، والعاشرة على مستوى العالم التي تنضم إلى هذه الاتفاقية المهمة.

وأكد أن الإجماع الدولي على الاعتراف والتقدير للدول الأعضاء التي تعتمد برامج التعليم الجامعي في المملكة وشهادات تكنولوجيا المعلومات والتقنية التي تصدرها الهيئة من خلال مركزها الوطني للاعتماد والتقييم الأكاديمي، سيسهم في تعزيز مكانة الهيئة كمركز وطني. جسم. والمرجعية العالمية من حيث الاعتماد في هذا المجال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *