التخطي إلى المحتوى
عضوية “تقويم التعليم” باتفاقية سيئول.. سبق كبير وإنجاز عالمي للمملكة

إن حصول هيئة تقويم التعليم والتدريب على العضوية الكاملة في اتفاقية سيول لبرامج الحاسب الآلي وتقنية المعلومات في التعليم الجامعي يشكل نجاحاً وطنياً عالمياً للمملكة وسابقة عظيمة.
وبذلك تكون الدولة العربية الأولى في الشرق الأوسط والعاشرة على مستوى العالم التي تحصل على هذه العضوية.

إنجازات المملكة العربية السعودية في المجال التعليمي

ويأتي ذلك في إطار جهود المملكة المستمرة لتحسين جودة مخرجات التعليم الجامعي واستمرار الإنجازات السعودية على مستوى العالم.
ويسهم ذلك أيضًا في الريادة في جودة مخرجات التعليم الجامعي في المملكة ويشكل إنجازًا عالميًا للتعليم الجامعي السعودي.
العضوية الكاملة في اتفاق سيول لبرامج علوم الحاسب وتقنية المعلومات في التعليم الجامعي هو اعتماد دولي لنظام التعليم الجامعي في المجالات التقنية في المملكة.

تحسين فرص التعلم

وتهدف الاتفاقية إلى تحسين قدرات التعلم وتنقل الخريجين بين الدول الأعضاء وتوفير فرص العمل لخريجي المؤسسات الأكاديمية الوطنية المعتمدة من قبل المركز في مجال تكنولوجيا المعلومات وتكنولوجيا المعلومات في جميع أنحاء العالم.
كما يساعد على تحسين وتطوير العلاقات مع وكالات وشبكات ضمان الجودة على مستوى العالم، بالإضافة إلى توطين أفضل الممارسات الدولية في مجال الاعتماد في الدول الأعضاء.

ضمان الجودة في التعليم الجامعي

كما يعزز ذلك مكانة الهيئة كنموذج عالمي في اعتماد برامج علوم الحاسب وتكنولوجيا المعلومات في التعليم الجامعي، كما أنها تلعب دوراً مؤثراً من خلال هذه العضوية في اتخاذ القرارات على المستوى الدولي بما يخدم ضمان جودة التعليم الجامعي. تعليم.
كما أن الاعتمادات التي تصدرها الهيئة معترف بها رسميًا دوليًا من قبل الدول الأعضاء في الاتفاقية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *