التخطي إلى المحتوى
علاقات أخوية عميقة بين الإمارات وسوريا

استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، أمس، معالي الدكتور. فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية الشقيقة.

ورحب سموه بمعالي وزير الخارجية السوري، معرباً عن اعتزازه بزيارته للدولة.

وخلال اللقاء سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ومعالي د. فيصل المقداد العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات والجمهورية العربية السورية وسبل تعزيز مسارات التعاون في مختلف المجالات بما فيها التنموية بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان عمق العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات والجمهورية العربية السورية، والاستعداد لتطويرها بما يعود بالنفع على البلدين والشعبين الشقيقين.

استقرار

كما أعرب سموه عن تمنياته بدوام الأمن والاستقرار لسورية، ولشعبه الشقيق التنمية والازدهار والرفاهية.

سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ومعالي د. كما بحث فيصل المقداد عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك، إضافة إلى كافة التطورات على الصعيدين الإقليمي والدولي، وفي منطقة الشرق الأوسط.

وأشار سموه إلى أن العمل العربي المشترك يشكل قاعدة أساسية لترسيخ أسس الاستقرار والأمن الدائم في المنطقة، وتلبية تطلعات الشعوب في التنمية والرخاء والحياة الكريمة.

حضر اللقاء معالي خليفة شاهين المرر وزير الخارجية وحسن أحمد الشحي سفير الدولة لدى الجمهورية العربية السورية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *