التخطي إلى المحتوى
عملية جراحية نوعية لإنقاذ سبعينية تركية من نزيف في المخيخ

نجح فريق طبي من مركز العلوم العصبية بمدينة الملك عبدالله الطبية عضو مجمع صحي مكة المكرمة، في إجراء عملية جراحية نوعية وعاجلة لإنقاذ سيدة تركية سبعينية بعد إصابتها بنزيف خطير في جسدها. المخيخ، وذلك إثر تشوه شرياني وريدي في منطقة حساسة من الدماغ.
وأوضح المجلس الصحي بمكة المكرمة أن الفريق الطبي أجرى تدخلاً عاجلاً لتخفيف الضغط الدماغي عن طريق إزالة العمود الفقري من الجمجمة وتركيب أنبوب تصريف في بطينات الدماغ. كما أظهرت الأشعة التداخلية وجود تشوه شرياني وريدي وتم علاجه بتقنيات متقدمة وبدون مضاعفات ولله الحمد.

وأضاف أن المريضة استعادت وعيها وتم نزع جهاز التنفس الصناعي عنها، واستمرت حالتها في التحسن.
وقالت جمعية الصحة إن تكامل الطواقم الطبية في علاج المريض والاستجابة السريعة لفريق الأطباء المتخصصين في جراحة الأعصاب وأطباء الأشعة التداخلية العصبية وأطباء التخدير وأطباء العناية المركزة في علم الأعصاب، بالإضافة إلى فرق طبية مساندة أخرى لعبت دوراً رائداً. دوره في إنقاذ حياته، ولله الحمد والمن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *