التخطي إلى المحتوى
عمومية جمعية “السواعد الخضراء” تختار جمال سند السويدي رئيساً لمجلس الإدارة

عقدت الجمعية العمومية لجمعية السواعد الخضراء اجتماعها الأول اليوم الخميس في مكتب سعادة الأستاذ الدكتور . جمال سند السويدي، نائب رئيس مجلس أمناء مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، يعلن ويطلق جمعية السواعد الخضراء، بعد الحصول على الترخيص، كجمعية نفع عام تابعة لدائرة تنمية المجتمع في الإمارة أبوظبي في 14 يونيو. وخلال التصويت خلال الاجتماع، قال سعادة الأستاذ د. جمال سند السويدي (رئيس مجلس الإدارة) وسعادة د. وأوصى عبدالله النيادي (نائب رئيس مجلس الإدارة).

سعادة الأستاذ د. وألقى جمال السويدي كلمة شكر فيها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وقال: إن الحفاظ على البيئة كان دائماً من أولويات فخامته. صاحب السمو رئيس الدولة، سواء داخل دولة الإمارات العربية المتحدة أو دولياً. كما شكر سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي حفظه الله على رعايته الكريمة للجمعية والتي سيكون لها دور مهم في دعم الجمعية وتعزيز دورها في خدمة المجتمع. منظمة. البيئة والمجتمع كما شكر معاليه الحضور وأعضاء الاجتماع العام لجمعية “السواعد الخضراء” على تعيينه رئيساً للجمعية، وأشاد معاليه بفكرة الجمعية وأهدافها وتمنى للجمعية . نجاح مجلس الإدارة في المهام المنوطة به للنهوض بالجمعية وتحقيق أهدافها.

من جانبه قال معالي د. وألقى عبدالله النيادي نائب رئيس الجمعية كلمة نيابة عن أعضاء الجمعية العمومية قال فيها: قائد مسيرتنا صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله. وحمايته، هو قدوتنا الأول على طريق العمل الإنساني والعناية بالبيئة، وأعرب عن شكره وتقديره لسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، ولي العهد. وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله: إن المتابعة الحثيثة من قبل صاحب السمو ولي عهد أبوظبي لدعم العمل التطوعي بشكل عام، والعمل التطوعي البيئي بشكل خاص. وهي بمثابة خارطة الطريق وطريقة التشغيل الأساسية التي انطلقت منها فكرة إنشاء الجمعية. وأضاف أن فكرة جمعية السواعد الخضراء أصبحت واقعاً بفضل الخلافة الكريمة لصاحب السمو. كما شكر النيادي سعادة الأستاذ د. جمال سند السويدي رئيس الجمعية على جهوده الكبيرة في المساهمة في تسجيل وشهر جمعية السواعد الخضراء.

ودعا النيادي الجميع إلى الاستفادة من الكتاب الأخير لسعادة الأستاذ الدكتور . جمال سند السويدي، بعنوان «صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.. إضاءات في رحلة رجل الإنسانية»، وحث الجميع على قراءة الكتاب للاستفادة من رحلة القائد الملهم.
وانتخبت الجمعية العمومية خلال الاجتماع أعضاء مجلس الإدارة وهم: د. أحمد المرزوقي، د. حواء المنصوري، د. فخرى النعيمي وسهيل سعيد الفلاسي وسلطان أبو ليلى.

وشهد اللقاء حضور عدد من أصحاب السعادة، بالإضافة إلى نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمهتمين بالشأن البيئي. كما كانت هناك عروض للتعريف برؤية الجمعية ورسالتها ومعناها العام شعارها المتمثل بأوراق شجرة الغاف، الشجرة التي أحبها الفقيد بإذن الله تعالى رحمه الله، وهي واحدة من الأشجار الوطنية الأصيلة التي ترمز للطبيعة والطبيعة. الاستدامة، بالإضافة إلى أهداف الجمعية ووسائل تحقيقها، والدور الإيجابي المتوقع في تنمية وتحسين البيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة وغيرها من الدول.

تعمل جمعية الساعدين الخضراء على تحقيق خمسة أهداف رئيسية: زيادة الوعي البيئي، وزيادة المعرفة بممارسات التنمية المستدامة، وتشجيع المشاركة المجتمعية في المبادرات البيئية، من خلال تنظيم الأنشطة والبرامج التوعوية، وتحسين الشراكات والتنسيق بين الجهات الحكومية والمؤسسات التعليمية والشركات الخاصة. لدعم تنفيذ المشاريع المختلفة، بالإضافة إلى تعزيز أفضل الممارسات البيئية والتجارب العالمية في مجال حماية البيئة، وتشجيع البحث العلمي والتطوير، من خلال القضايا المتعلقة بالبيئة المحلية والإقليمية والدولية، وتعزيز الثقافة البيئية لدى الشباب.

كما تهدف الجمعية إلى حماية البيئة وتعزيز أهداف التنمية المستدامة ورفع الوعي البيئي وزيادة المشاركة المجتمعية في المبادرات البيئية. وتهدف الجمعية إلى تنظيم مجموعة متنوعة من الأنشطة والبرامج التي تركز على القضايا البيئية، مثل الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتقليل النفايات وتوفير الطاقة وحماية التنوع البيولوجي.

تسعى الجمعية إلى ترك إرث بيئي إيجابي للأجيال القادمة، من خلال تعزيز التعاون والابتكار. كما تسعى جاهدة إلى توفير الموارد التعليمية المتنوعة لمساعدة المواطنين والمقيمين على التعرف على المزيد حول القضايا البيئية وأفضل الممارسات المستدامة للحفاظ عليها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *